أخبار الجامعات

للمرة الثانية خلال أسبوع.. التعليم العالي تغلق 4 كيانات وهمية جديدة بالفيوم

تلقى خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، تقريرًا مقدمًا من السيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة، حول جهود لجنة الضبطية القضائية بالوزارة في مُداهمة الكيانات الوهمية التي تقوم بمُزاولة العملية التعليمية دون الحصول على التراخيص اللازمة.
وأشار التقرير إلى أنه تمت مُداهمة عدد من الكيانات الوهمية بمحافظة الفيوم، شملت المُنشأة المُسماة “أكاديمية الشرق الأوسط”، والكائن مقرها “برج الرحاب – الدور الأرضي – ميدان المسلة – محافظة الفيوم”، وتزعم منح شهادات مُعتمدة في تخصصات التمريض، المساحة، رياضة الأطفال، والمُنشأة المُسماة “أكاديمية آفاق المستقبل”، والكائن مقرها (برج الأبرار – الدور الثاني – محافظة الفيوم)، وتدعي قبول الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة والدبلومات بجميع أنواعها بمجموع 50% بدون التقيد بسنة التخرج، وذلك للدراسة في مجالات (التمريض – المساحة وخرائط – التحاليل الطبية).
وشمل قرار الغلق المُنشأة المُسماة “مركز مصر للتدريب والعلوم”، والكائن مقرها (برج قصر الأطباء – المرور – محافظة الفيوم)، وتدعي قبول الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات بجميع أنواعها بمجموع 50% من خريجي العام الحالي والأعوام السابقة، فضلاً عن الادعاء بتغيير المسمى بالبطاقة الشخصية بعد التخرج، وذلك لدراسة التمريض.
كما قرر وزير التعليم العالي غلق المُنشأة المُسماة “المعهد الدولى للدراسات الحديثة”، والكائن مقرها (بمحافظة الفيوم)، وتزعم قبول الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة والثانوية الأزهرية والفندقية والدبلومات بجميع أنواعها، بمجموع 50% أو أكثر، بدون التقيد بسنة التخرج، وأن مدة الدراسة عامين في مجالات (النمريض – المساحة والخرائط – إدارة الأعمال – الصحافة والإعلام – السياحة والفنادق – فني صيانة أجهزة طبية)، وتزعم منح شهادات مُعتمدة.
وأصدر الوزير قرارًا بغلق هذه الكيانات الوهمية، كما قام بمُخاطبة محافظ الفيوم؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، فضلاً عن مخاطبته لوزير التموين والتجارة الداخلية؛ لإنهاء التصريحات الممنوحة لتلك المنشآت.
وأشاد الوزير بجهود لجنة الضبطية القضائية في التصدي لهذه الكيانات، مُوجهًا بتكثيف جهودها خلال الفترة المقبلة؛ لمُداهمة أي كيانات وهمية أو مقرات تُمارس أنشطة تعليمية، دون الحصول على ترخيص؛ حفاظًا على مصالح الطلاب وأولياء الأمور وضمانًا لعدم التلاعب بهم.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى