أخبار الجامعات

جامعة أسيوط تنظم حفلا لتكريم القيادات والعاملين المثاليين.. صور

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، أن الجامعة محظوظة بامتلاكها كوادر بشرية وقيادات متميزة فى مختلف قطاعاتها، فضلاَ عن كوادرها الشبابية من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجهاز الإدارى، والذين يتم تأهيلهم وإعدادهم على النحو الأمثل ليستكملوا مسيرة العطاء والعمل للجامعة، مشيراَ إلى أن الجامعة تفخر بامتلاكها أكبر مدينة طبية على مستوى الجمهورية  بطاقة استيعابية تبلغ 4100 سرير فى مختلف التخصصات الطبية، مشيراَ إلى  نجاح الخدمة الصحية يتضمن أطباء و تمريض و عقل مفكر و التى يأتى على رأسها إدارة الأمن الجامعى بالمستشفيات و الذين يعملون ليل نهار لانتظام العمل داخل الجامعة.

جاء ذلك فى مستهل كلمته خلال  حفل تكريم القيادات والعاملين المثاليين، والذى نظمته إدارة أمن المستشفيات الجامعية، والذى شهد حضور الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب، والدكتور أحمد المنشاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا و البحوث، والدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة، والدكتور علاء عطية عميد كلية الطب و رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور إيهاب فوزى المدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية، وضيف الحفل المقدم أحمد القاضى بجهاز الأمن الوطنى وعلى البوشى مدير إدارة أمن المستشفيات الجامعية ومنسق الحفل إلى جانب لفيف من القيادات الجامعية و مديرى العموم و مديرى الإدارات و بمشاركة المكرمين من إدارات الأمن الجامعى بالمستشفيات.

كما توجه رئيس الجامعة برسالة شكر و تقدير إلى جميع القيادات الأمنية وجهاز الأمن الوطنى لدعمهم من تنسيق و المساعدة و ما يبذلونه فى سبيل الحفاظ على سلامة الأفراد المنتسبين و المترددين على الجامعة والحفاظ على منشأتها، مطالباَ العاملين بإدارة الأمن الجامعى بضرورة اليقظة و حسن التقدير و حسن المعاملة مع كافة الأفراد .

وأكد الدكتور شحاتة غريب أن حفل تكريم اليوم يأتى متماشياَ مع رؤية الدولة المصرية 2030 و التى توضح ليس فقط اقتصار رجال الأمن على حماية وسلامة الأفراد و لكن الاندماج فى المجتمع ليكوناَ لهم دوراَ ريادى ومجتمعي، مشيداَ بإدارة الجامعة فى توفير المناخ المناسب لدعم ومساندة إدارة الأمن فى تنفيذ مهامها على أكل وجه فالأمن و السلامة أحد أهداف التنمية المستدامة 17 للدولة المصرية فالأمن يعنى الاستقرار والاستثمار و نهضة و تقدم المجتمع.

و أشار الدكتور أحمد المنشاوى إلى  أن الأمن والأمان من المهام الأساسية فى حياة الإنسان التى لا يمكن الاستغناء عنها و هما من العوامل الأساسية للتقدم العلمى و النهضة المستدامة، موجهاَ شكره إلى القائمين على تنظيم حفل تكريم اليوم و الذى يعد لفتة طيبة تقديراَ لكل ما يتعاون من اجل الحفاظ على أمن و سلامة الدولة المصرية و المؤسسات و الجامعات المصرية 

و أشادت الدكتورة مها غانم بكافة العاملين بإدارة الأمن الجامعى لما يتحملونه من ضغوطات خلال تعاملنهم اليومية مع كافة المترددين من المرضى و ذويهم و التى تتطلب الحكمة و حسن تقدير المواقف و الجانب النفسى و المعنوى الى جانب المسؤولية الملاقاة على عاتقهم فى انتظام العمل و الحفاظ على سلامة كافة الأفراد المنتسبين للجامعة.

و أكد الدكتور علاء عطية على حرص إدارة الجامعة توفير كافة سبل الدعم و المساندة لكافة العاملين بإدارة الأمن بالجامعة بصفة عامة و بالأمن الجامعى مشيراَ إلى أن التعاملات و الخدمات التى تقدم للجمهور تكون أكثر صعوبة و تعقيداَ عن غيرها من المهام ،مطالبهم بضرورة مواصلة  بذل الجهد و العطاء و العمل من أجل اكتمال منظومة العمل  المتميزة داخل المستشفيات الجامعية.

و أشار الدكتور إيهاب فوزى إلى أن تطوير و تنمية قدرات رجال الأمن يعد أحد الركائز الأساسية لناجح منظومة العمل  و هو ما بتطبقه إدارة الجامعة من خلال تنظيم  العديد من الدورات التدريبية و التوعوية  للعاملين بإدارات الأمن بهدف تنمية قدراتهم و حسن التعامل مع الجمهور و كيفية التعامل مع حالات الطوارئ و ذلك و فق أسس علمية صحية فالتخطيط العلمى يجنى ثماره على أرض الواقع .

كما شهدت ختام فعاليات الحفل تكريم رئيس الجامعة و النواب لمختلف القطاعات وعميد كلية الطب و رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية وكذلك المدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية إلى جانب تكريم مديرى المستشفيات الجامعية وشوكت صابر أمين عام الجامعة ، والمقدم أحمد القاضى بجهاز الأمن الوطنى، ومدير إدارة أمن المستشفيات الجامعية و منسق الحفل، فضلاَ عن تكريم مسئولى و مشرفى الأمن بالمستشفيات الجامعية إلى جانب لفيف من مديرى العموم بالمستشفيات الجامعية و إدارة التمريض.

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى