أخبار الجامعات

جامعة الزقازيق تفتتح معرضا للأعمال الفنية بكلية التربية للطفولة المبكرة

افتتحت الدكتورة جيهان يسرى نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة معرضاً للأعمال الفنية والابتكارات والوسائل التعليمية بكلية التربية للطفولة المبكرة، وذلك ضمن ختام الأنشطة لطالبات الكلية بإشراف وحضور الدكتور شحته حسنى حسين عميد الكلية. 

 

وخلال جولتها أعربت نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة عن روعة وجمال الأعمال الفنية والتى استخدمت فيها الطالبات خامات من البيئة وتنوع المعروضات والتى شملت لوحات وقصص للأطفال توعوية وتثقيفية، ونماذج وكتب تفاعلية عن السلوكيات الصحيحة، ومطويات مصنوعة جميعها من أبسط الخامات المتاحة ومنخفضة التكلفة، مشيرة إلى أنه سيتم الاستعانة بهذه الأعمال فى استكمال وتطوير العملية التعليمية بدار حضانة جامعة الزقازيق خلال فترات التدريب العملى للطالبات. 

 

ومن جانبه أضاف الدكتور شحته حسنى أن الجانب العملى يعد من أهم ما تركز عليه رؤية ورسالة الكلية والتى تؤهل الطالبات للحياة العملية بعد التخرج بإكسابهم أسس التربية الفنية، والتربية البيئية، ومفاهيم علمية، والتدريب الميداني.

 

فى سياق أخر شهد اليوم الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق افتتاح المؤتمر العلمى الأول بمناسبة مرور ثلاثين عاما على إنشاء وحدة الأشعة التداخلية بمستشفيات جامعة الزقازيق بحضور الدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة جيهان يسرى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عبد السلام عيد عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات، والدكتور وليد ندا المدير التنفيذى للمستشفيات، والأستاذة الدكتورة أمل عطا وكيل كلية الطب، والدكتور منال التهامى رئيس قسم الأشعة، والدكتور طارق الدياسطى رئيس الجمعية، والدكتور أحمد الدرى من رواد الأشعة التداخلية والدكتور خالد صفوت نقيب أطباء الشرقية، والدكتور يحيى زكريا أستاذ الجراحة ورئيس فريق زرع الكبد، والدكتور وائل صبرى المشرف العام للشؤون العلاجية، والدكتور سامح صابر رئيس الوحدة، والدكتور محمد زيتون مدير الوحدة، وعدد كبير من رؤساء الأقسام بالمستشفيات وأعضاء هيئة التدريس بجامعة الزقازيق والجامعات المصرية، ومحمد فكرى مدير عام الشؤون المالية والإدارية بالمستشفيات. 

 

وبدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الجمهورى، وآيات من الذكر الحكيم، عقبها كلمة الدكتور عثمان شعلان، رحب خلالها بجميع الحضور، مشيرا إلى دور وحدة الأشعة التداخلية المميز فى علاج العديد الحالات فى مختلف التخصصات الطبية، حيث تعتبر طفرة علمية وتكنولوجية كبيرة بجامعة الزقازيق، والدعم المستمر الوحدة لتقديم الخدمة بالمجان ولأول مرة بالجامعات المصرية برغم التكلفة الباهظة لتلك التدخلات، مؤكدا على دعم الدولة والقيادة السياسية فى مصر لذلك فى ظل الجمهورية الجديدة. 

 

ومن جانبه أوضح الدكتور عبد السلام عيد، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات، أن المستشفيات لا تألوا جهدا نحو النهوض بالوحدات المختلفة بها، مشيرا إلى الدعم اللامحدود من الجامعة متمثلة فى رئيس الجامعة فى توفير مستلزمات الأشعة التداخلية بدولاب مجانى طوال 24 ساعة لخدمة المرضى والتى قد يصل تكلفة تلك المستلزمات بهذا الدولاب إلى خمسة ملايين جنيه. 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى