التعليم العام

طارق شوقى يحضر اجتماعا باليونسكو لمناقشة أوضاع التعليم العالمية

حضر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني اجتماعًا هامًا في مقر اليونسكو بالعاصمة الفرنسية باريس بعنوان: “الوقت الآن: معالجة الوضع العالمي الطارئ في التعليم ومشكلة المهارات الاساسية” وقد نظمت منظمة اليونيسيف هذا الاجتماع في سياق المؤتمر التحضيري الكبير الذي تنظمه المنظمة الشقيقة، اليونسكو، للتحضير للقمة العالمية للتحول فى التعليم والمقرر انعقاده فى مقر الأمم المتحدة في نيويورك في سبتمبر المقبل.

 

 وشارك في هذا الاجتماع:السفير المصري لدي فرنسا، السيد علاء يوسف، ووفد من السفارة المصرية وكذلك المدير الدولي للتعليم بالبنك الدولي، ومديرة التعليم بمنظمة اليونسكو والمديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسيف والمدير الدولى للتعليم باليونيسيف وشاركت أيضا منظمات عالمية كبرى متخصصة في شؤون التعليم وعدد من وزراء التعليم من حول العالم.

وطلبت منظمة اليونيسيف من الدكتور طارق شوقي، الوزير المصري، إلقاء الكلمة الافتتاحية للجلسة وكذلك الكلمة الختامية تعبيرا عن تقدير المجتمع الدولى للتجربة المصرية فى تطوير التعليم الاساسي وبالأخص بناء مناهج النظام الجديد (EDU 2.0).

 

واستعرض الدكتور طارق شوقي ملامح تطوير التعليم في جمهورية مصر العربية ودعا الدول الاعضاء للتعاون من أجل معالجة المشكلات الناجمة عن جائحة كورونا وافتقاد ملايين من الاطفال للمهارات الاساسية للقراءة والحساب.

 

وأعربت الوفود المشاركة عن تقديرها لدور مصر الريادي في منظمة اليونسكو ودور مصر الدولي في تطوير منظومة التعليم قبل وأثناء وما بعد جائحة كورونا على ان يكون النظام المصري الجديد على الأجندة الدولية للمؤتمر العالمي للتحول في التعليم في نيويورك في سبتمبر القادم.

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى