أخبار الجامعات

“طوق نجاة” مشروع نحتى يدعم مرضى الاكتئاب بـ”فنون جميلة” جامعة المنصورة

أخبار التعليم في مصرAdsأخبار التعليم في مصرأكرم القصاص###"طوق نجاة" مشروع نحتى يدعم مرضى الاكتئاب بـ"فنون جميلة" جامعة المنصورةShare on facebookShare on twitterShare on facebookShare on whatsappShare on facebookShare on twitterShare on facebookShare on whatsappالرجوع الى أعلى الصفحةأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرهواوىأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرأخبار التعليم في مصرهواوى

نجحت الفنانة سحر عزمي خريجة قسم النحت بكلية الفنون الجميلة جامعة المنصورة، أن تبدع وتتميز بأناملها ولمساتها الساحرة بتقديم عمل نحتي غاية في الروحة والجمال، ظهر وكأنه عرض مسرحي واقعي يقدم توعية مجتمعية بأهمية الدعم النفسي والاجتماعي لمرضى الاكتئاب والاضطرابات النفسية حاملا عنوان “طوق نجاة”.

وفي هذا الصدد، قالت سحر عزمي لـ”أخبار التعليم في مصر”، إنها حاولت من خلال مشروعها أن تؤكد على فكرة الدعم النفسي لمرضي الاكتئاب والاضطرابات النفسية، وتوعية المجتمع بأهمية الدعم النفسي والاجتماعي، والمساعدة التي تمثل طوق النجاة لأغلب هذه الحالات، مشيرة إلى أنها عالجت القضية من خلال عرض مسرحي يحتوي على الحركة والترابط اللذان يوضحان عملية الإنقاذ أو سيرك الحياة من خلال أشخاص يمثلون بارتباطهم معا عملية الإنقاذ بأسلوب تعبيري يتضح في تعابير وجوههم بداية من المنقذ حتى شخصية المكتئب بما يحمله من مشاعر يأس وحزن يتضح في حركه اليدين.

‎وأوضحت أن تصميم العمل يظهر به ثلاث شخصيات والذين يمثلون معا بترابطهم طوق النجاة، ففي أعلى منتصف التصميم توجد فتاة داخل طوق وتمثل هذه الفتاة الشخصية الرئيسية في عملية الإنقاذ ومحور ارتكاز باقي شخصيات العمل ممسكة بيدها فتاة أخرى تحاول مد يدها لشخصية المضطرب أو الشخص المكتئب التي تتمثل في فتاه رافعة يدها لأعلي في أسفل التصميم، ليمثلون جميعا شخصية المنقذ أو الداعم (طوق النجاة) الذي يمد يده لانتشال الشخص المضطرب ومساعدته في الخروج من الحالة التي يمر بها وإنقاذه لإيجاد نفسه.

وأشارت إلى أنها حاولت أن تظهر عناصر التناغم والوحدة والترابط من خلال موضع تلك الأشخاص حتي تتضح علاقة الوحدة بين جميع شخصيات العمل بداية من شخصية المنقذ والأشخاص المساعدة له لإتمام عملية الإنقاذ وبين شخصية الشخص المكتئب، موضحة أنها حاولت أن تجعل التصميم متوازن في فكرته، حيث ظهرت شخصية المنقذ في منتصف التصميم لأهميته ولارتكاز باقي شخصيات العمل عليه والتنوع في استخدام الخطوط في التصميم لإيصال جميع مشاعر التصميم حتي تتضح في النهاية فكرة العمل من الترابط والتعاون معا لتقديم الدعم النفسي وتوعية المجتمع بأهميه هذا الدعم.

وكان الدكتور محمد عطية البيومي نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب بجامعة المنصورة، قد تفقد يوم الإثنين الماضي، معرض مشروعات تخرج الدفعة الرابعة فنون والدفعة الثانية عمارة بكلية الفنون الجميلة بالجامعة، وأشاد خلالها بالجهد المبذول من طلاب كلية الفنون الجميلة وأساتذتها لإقامة هذا المعرض، فضلا عن المستوى المتميز لطلاب الكلية والذى يعكس الحس الفني وارتفاع مستوى مهاراتهم.

وأشار الدكتور عمر غنيم عميد كلية الفنون الجميلة جامعة المنصورة، خلال تقييم مشاريع الخريجين، إلى أن هذا المعرض يتضمن 250 عمل فني بأقسام الجرافيك والتصوير  والنحت والديكور، موضحا أن الأعمال الفنية تتناول كافة جوانب الحياة، حيث ناقشت أعمال الديكور المناطق السياحية والفنادق والنوادي، وركزت أعمال الجرافيك على التصميمات المطبوعة والموضوعات التجريبية، واهتمت أعمال النحت بالموضوعات الواقعية، واستعرضت أعمال الفنون التعبيرية السينما والتليفزيون والمسرح.

 

 

 

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة