التعليم العام

وزير التعليم: ولادنا فى رابعة ابتدائى أشطر من ماما وبابا وسيبوهم يذاكروا

قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، إن هناك ساعدة كبيرة حينما يلتقى بالمعلمين، موجها حديثه للمعلمين الحاضرين احتفالية التغيرات المناخية، قائلا: “بعيد عن المرتب وغيره تأثير المعلمين على طفل يتذكر هذا العمل 30 سنة شىء عظيم وأنتم أكثر ناس بتقدموا عمل ينتفع به”. 

 

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، خلال فعالية تنفيذ برنامج دعم مهارات المعلمين فى تنمية الوعى الطلاب بالتغيرات المناخية، أن الوزارة كانت لديها فرصة لتضفير القضايا البيئة فى المناهج بالنظام الجديد، لصناعة مستقبل أفضل والحفاظ عليه يتطلب استمرار الكوكب، مضيفا: دمج قضايا البيئة والتغيرات المناخية أصبح جزءا أساسيا فى المناهج الدراسية، وهناك حقيباين إحداهما للمعلمين وأخرى للمديرين بالمدارس تتعلق بالتغيرات المناخية، لافتا إلى أن الكتب الجديدة تحتوى على هذه القضايا الخاصة بالبيئة وأيضا القضايا الإقليمية والوطنية.

 

وأوضح الوزير موجها حديثه لأولياء الأمور: مش عاوزين نهتم بالحاجة الموجودة فى المناهج لمجرد أنها جايه فى الامتحان هتيجى فى امتحان الحياة، قائلا: كل هذه الأمور ثقافة تم توارثها ولكن سيتم تغييرها مع مرور الوقت.

 

ولفت وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أن نشر الوعى بالتغيرات المناخية بين الطلاب مهم للغاية، قائلا: سوف تستضيف مصر فى مؤتمر المناهج وزراء التعليم فى كثير من دول العالم وسوف نوضح للجميع ما فعلته الوزارة فى قضية التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية، موضحا أن الوزارة لديها أشياء جميلة كثيرة فى المنظومة التعليمية وليس من الضرورى جلد أنفسنا طول الوقت، وسوف يتحدث الضيوف عن ما فعلته مصر فى تطوير التعليم.

 

وقال الوزير: بنفضح نفسنا دوليا لما نتحدث عن الغش وغيره، متابعا: “ولادنا اللى فى سنة رابعة ابتدائى أشطر من ماما وبابا، ولازم ماما وبابا يسيبوهم يتعلموا بالطريقة الجديدة، قائلا: المناهج الجديدة هتخلى الطالب لما يكبر ويذهب للخارج يكون فاهم كل حاجة فى القضايا المختلفة.

 

وروى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى موقفا طريفا مع إحدى تلاميذ الصف الرابع الابتدائي ، قائلا: “كنت فى فرح بسيط وطفلة جاءت لى، وفخورة جدا وسألتها عن أشياء فى مواد العلوم والرياضيات وتفاجأت بأنها فاكرة أشياء كثيرة من المنهج”.

 

من جانبها، قال الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن الحديث عن التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية وربطة ودمجه بمناهج التعليم بدأ منذ فترة وليس من أجل مؤتمر المناخ الذى سوف تستضيفه مصر فى شهر نوفمبر القادم.

 

وأوضح أن تغيير المناخ يعنى ارتفاع درجات الحرارة فى وقت ونزولها فى وقت آخر وهذا الأمر ناتج من تصرفات الإنسان سواء من طريقة التعامل مع المخلفات أو خلافه، موضحة أن هناك محاصيل تتأثر بتغير المناخ، متابعة: “لما بذاكر لابنى فيزياء بربط المنهج بالمناخ، مضيفة أنه أثناء مؤتمر المناخ سوف يتم الحديث عن ازاى مصر كان سباقة فى توعية المواطن بتغيرات المناخ”.

 

ووجهت وزير البيئة الشكر وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لمجهودها فى تدريب المعلمين كمدربين معتمدين للقيام بتدريب قرابة 350 ألف معلم على التغيرات المناخية.

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى