التعليم الأزهري

سهير الرابعة على الثانوية الأزهرية بمحافظة الشرقية تروى أسرار تفوقها الدراسى

” القرآن الكريم سر تفوقى” بهذه الكلمات لخصت “سهير وليد سعد بيبرس ” الطالبة بمعهد فتيات قرية اولاد مهنا التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية، و الحاصلة على المركز الرابع ضمن أوائل الثانوية الأزهرية بمحافظة الشرقية بمجموعة %95 شعبة الأدبى، قصة تفوقها فى الثانوية الأزهرية.

وأضافت” أنها بدأت حفظ القرآن الكريم فى الخامسة من عمرها واتمت الحفظ فى سن الخامسة عشر، فى كتاب القرية، مما أعطاها ثقة كبير وبراعة فى التمكن من اللغة العربية وعلوم النحو.

 وأضافت ” ” خلال حديثها لـ” أخبار التعليم في مصر” أن سر تفوقها يكمن فى أنها قبل بدء المذاكرة يوميا كانت تحفظ وردا من القرآن الكريم، بالإضافة إلى الحفاظ على الصلوات فى موعدها، مشيرة أنها كانت تقسم وقت المذاكرة 3 أيام تذاكر فيهم 11 ساعة موزعة طوال اليوم وفق جدول كانت تحدده أسبوعيا لكافة المواد الدراسية تذاكر ساعتين وتأخذ 10 دقائق راحة ثم تستكمل المذاكرة، و4 أيام لم تأخذ فيها دروس خصوصية كانت تذاكر 6 ساعات. وتكثف المذاكرة لبعض المواد التى كانت ترى انه لابد من التركيز عليها، وكان دائما عندها يقين بالله أن لكل مجتهد نصيب.

وعن طموحها أردفت أنها لم تستقر حتى الآن على اختيار كلية معينة، لكن حلمها هو أن تصبح أستاذة جامعية، تفيد بعلمها الجميع، مشيدة بدور أسرتها فى دعمها وتوفير المناخ المناسب لمذاكرة دروسها.

 يذكر أن محافظة الشرقية، كان لها نصيب من حصد 5 من أبنائها لوحة الشرف ضمن أوائل الجمهورية فى الثانوية الأزهرية وهم كل من

الطالبة آلاء أحمد أمين محمد، معهد فتيات فريد خميس النموذجي، الحاصلة على المركز الأول على مستوى الجمهورية بنسبة 99.85 % (الشعبة العلمية)
– الطالب عبدالرحمن أحمد السيد نبوي، معهد عاصم نجيب جويفل النموذجي، الحاصل على المركز الرابع مكرر على مستوى الجمهورية بنسبة 99.54% (الشعبة العلمية)

– الطالب هاشم محمود محمد عبدالعزيز، معهد صبيح الثانوي الأزهري، الحاصل على المركز الرابع مكرر على مستوى الجمهورية، بنسبة 99.54% (الشعبة العلمية)

– الطالبة فاطمة محمد حلمي، معهد فتيات كوم حلين الثانوي الأزهري، الحاصلة على المركز الثاني على مستوي الجمهورية، بنسبة 98.41% (الشعبة الأدبية)

– الطالبة يمنى محمد أبو خليل، معهد العواسجة الثانوي الأزهري، الحاصلة على المركز الرابع مكرر على مستوى الجمهورية، بنسبة 98.10% (الشعبة الأدبية)

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى