أخبار الجامعات

رئيس جامعة بني سويف يشهد افتتاح المؤتمر العلمي السنوي لكلية الخدمة الاجتماعية

شهد الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، افتتاح المؤتمر العلمي السنوي لكلية الخدمة الاجتماعية التنموية تحت شعار (الانتماء الوطني – الوعي بالتغيرات المناخية)، جاء ذلك بحضور الدكتور أبو الحسن عبد الموجود إبراهيم عميد الكلية، والدكتور محمد أحمد عبد الرحيم وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور أحمد فوزي عميد كلية الحقوق، والدكتور عبد اللاه حسين عميد كلية الزراعة، والدكتور أحمد حسن عميد كلية الهندسة، والوكلاء بالكلية، رؤساء الأقسام العلمية، وأعضاء هيئة التدريس.
وبدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الجمهوري، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، وتم عرض فيلم تسجيلي حول أنشطة الكلية المتنوعة والوحدات والإنجازات التي حققتها الكلية خلال العام الجامعى ٢٠٢١/ ٢٠٢٢.
وأكد الدكتور منصور، خلال كلمته، على أهمية البحث العلمي وإقامة المؤتمرات العلمية التي توليها الجامعة اهتماما كبيرا، والتي أثمرت عن تحقيق الجامعة المراكز الأولى في التصنيفات العالمية وحصولها على العديد من المراكز البحثية، ويعد البحث العلمي من أهم عوامل حفاظ جامعة بني سويف على أرقامها القياسية التي حققتها مؤخرا.
وتضمنت كلمة رئيس الجامعة، الحديث عن رؤية الجامعة لأهم القضايا والمحاور منها أهمية الوعي بالتغيرات المناخية، ورؤية الجامعة في التخفيف والتكيف مع الآثار الناجمة عن الظاهرة، والانتماء الوطني للشباب مع دلائل ومؤشرات ونماذج إيجابية لتعميق الانتماء من خلال الأنشطة الجامعية في ضوء الخطط الاستراتيجية للكليات والمعاهد ورؤية مصر 2030.
ورحب الدكتور أبو الحسن عبد الموجود عميد الكلية، بالحضور وضيوف المؤتمر، وخلال كلمته أكد أن الأزمة الجديدة التي تضرب عالمنا اليوم هي أزمة البيئة والمناخ، وإن أخطارها من ارتفاع درجات الحرارة، واندلاع الحرائق في الغابات، وسقوط الثلوج في البحار والمحيطات، وانقراض كثير من أنواع الحيوان والنبات، كل ذلك بدأت تظهر بوادره واضحة للعيان، وبصورة مزعجة حملت المسؤولين في الشرق والغرب على إطلاق صيحات الخطر، وعقد المؤتمرات العالمية من أجل التصدي لأسباب هذه الكارثة، والعمل الجاد على منعها وتجريم مرتكبيها.
وفي نهاية المؤتمر، تم تكريم الباحثين واتحاد الطلاب المتميزين بالمشاركة في فعاليات المؤتمر.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى