أخبار الجامعات

خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا يهنىء الدكتور خالد عبد الغفار والدكتور أيمن عاشور بمنصبهما الجديد

بعث خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا والدكتور أشرف حيدر القائم بأعمال رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الأمناء، برقية تهنئة إلى الدكتور خالد عبد الغفار لتجديد الثقة به وزيرا للصحة والسكان، والدكتور محمد أيمن عاشور بعد اختياره وزيرا للتعليم العالى والبحث العلمى، فى التعديل الوزارى الجديد، متمنيين لهما كل التوفيق والنجاح فى منصبهما الجديد.

وقال خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في نص التهنئة للدكتور خالد عبد الغفار :”أبعث لكم باسم أسرة الجامعة من مجلس أمناء وأعضاء هيئة التدريس والطلاب وجميع منتسبيها، خالص التهانى على منصب وزير الصحة والسكان، متمنيا أن يعينه الله على استكمال مسيرة التطور والنهضة فى القطاع الصحى، موجها له أسمى آيات الشكر والتقدير لجهوده المخلصة خلال فترة تقلده وزير التعليم العالى والبحث العلمى”.

وقدم الطوخى التهنئة للدكتور محمد أيمن عاشور قائلا :”أبعث نيابة عن نفسى وعن مجلس الأمناء والطلاب والأساتذة والعمداء بخالص التهاني القلبية، متمنيًا لسيادتكم التوفيق والسداد فى المنصب الجديد، واستمرار مسيرة تطوير وتحديث منظومة التعليم العالى للمساهمة فى رفعة وتعظيم شأن مصرنا الغالية والعمل على دعم المنظومة البحثية لخلق علماء مبتكرين فى مختلف مجالات الجمهورية الجديدة”.

وكان الدكتور خالد عبدالغفار قد شغل منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وشغل رئاسة قسم طب الفم وعلاج اللثة والتشخيص والأشعة بكلية طب الأسنان جامعة عين شمس، كما شغل منصب عميد كلية طب أسنان عين شمس، ومنصب نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون الدراسات العليا والبحوث قبل اختياره وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي ثم وزيرا للصحة والسكان.

واستطاع الدكتور خالد عبد الغفار طول فترة توليه ملف التعليم العالى والبحث العلمى أن يحقق نجاحات وطفرات كبرى فى هذا القطاع المهم، حيث ارتفع عدد الجامعات الحكومية إلى 27 جامعة وهو ما ترتب عنه إدخال برامج دراسية متميزة، وتم إنشاء الجامعات الأهلية الدولية الجديدة والجامعات التكنولوجية في أنحاء مختلفة بالبلاد، وأفرع الجامعات الأجنبية لأول مرة في مصر، وأيضاً إنشاء مراكز ووحدات للقياس والتقويم بهدف التوسع في نشر ثقافة التحول الرقمي، كما تم فى عهده البدء في إنشاء الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإنشاء مؤسسات أكاديمية أجنبية بمصر ومصرية بالخارج ومن بينها: الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة الألمانية الدولية، وتم انجاز فرع جامعة القاهرة بالخرطوم وفرع جامعة الإسكندرية بجوبا جنوب السودان وفرع جامعة الإسكندرية بانجامينا، كما تمت إنجازات غير مسبوقة في مجال جودة وتنافسية مختلف جوانب منظومة التعليم العالي والبحث العلمي الوطنية، ومن بينها ما تضمنه التصنيف الدولي للجامعات “تصنيف US NEWS العالمي”، كما شهد  ملف البحث العلمي أيضا إنجازات غير مسبوقة، حيث احتلت مصر المرتبة الأولى على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط في عدد الأبحاث، وأيضاً احتلت مصر المرتبة الأولى على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط في عدد التجارب السريرية.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد أيمن عاشور شغل العديد من المناصب منها نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون الجامعات، وعميد كلية الهندسة جامعة عين شمس ووكيل كلية الهندسة جامعة عين شمس، ومدير وحدة التصميمات والدراسات والبحوث المعمارية بمركز الاستشارات الهندسية بكلية الهندسة، وتولى ملف إنشاء 12 جامعة أهلية مُنبثقة عن الجامعات الحكومية، لبدء الدراسة بها خلال العام الدراسي 2022/2023، كما تولى ملف إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة لبدء الدراسة بها خلال العام الدراسى القادم.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى