التعليم العاممقالات تربوية

“بالمستندات”قرار ذكى غلق معامل العلوم بمدارس منشية ناصر ونقل الفنيين للمخازن

"بالمستندات"قرار ذكى غلق معامل العلوم بمدارس منشية ناصر ونقل الفنيين للمخازن


أغيثونا … أمناء معامل العلوم بالإدارة التعليمية بمنشية ناصر “القاهرة ”

تقدم امناء معامل العلوم بالمدارس التابعة لإدارة منشية ناصر بشكوى رسمية لمديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة ، وكذالك إلى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ،فى عهد الاستاذ الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الأسبق ، عن طريق خدمة المواطنين بالوزارة .

وجدير بالذكر بأن تم نقل الفنين بنا على قرار من الاستاذ حسن ذكى مدير عام إدارة منشية ناصر التعليمية التابعة لمديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة ، لوجود عجز فى الإدارة من امناء مخازن والإدارات التعليمية.

تنويه
أن السادة الفنين فى المدارس التابعة لإدارة منشية ناصر ،وتم نقلهم من عملهم فى المعامل بعد ما يقرب من 18 سنه فنين في معامل العلوم ان يعمل فنى مخازن وفى الإدارات هل الكفاءات العلمية وأصحاب الخبرة ليس هذا زمانهم ؟!

وإليكم الشكوى المقدمة من الفنيين.

أغيثونا من مدير العام !!!

أمناء معامل العلوم بالإدارة التعليمية بمنشية ناصر “القاهرة “يشكون من تعنت مدير عام الإدارة نحوهم ، حيث أصدر الأخير نشرات نقل من وظيفتهم الأصلية إلى وظائف إدارية ومكتبية ومخازن الإدارة ضاربا باللوائح والقرارات الوزارية والقوانين المنظمة لذلك عرض الحائط .

نلوذ بكم نحن أمناء معامل إدارة منشأة ناصر التعليمية بمديرية تعليم القاهرة من تعنت وتعسف مدير عام الإدارة التعليمية حيث طلب منا أن نتخلى عن معاملنا بالمدارس التي هي بعهدتنا بما تشتمل عليه من مواد كيميائية خطرة وأصدر لنا نشرات نقل تعسفية للعمل بالإدارة ضاربا باللوائح والقوانين والقرارات المنظمة لهذا العمل عرض الحائط.

.وقد بينا له أنه لا يمكن التخلي عن المعامل التي هي مكون أساسي من مكونات العملية التعليمية ولكنه مُصر على عناده.. وقد خاطبه توجيه المعامل بالإدارة التعليمية وكذا توجيه عام المعامل بمديرية القاهرة وبينوا له جميعا بأن هذا الأمر لا يصح ولكنه لم يستمع لأحد .

وقد تم إخلاء البعض منا دون تسليم عهدته الذى هى عهدة عليه وهذا يعد إهدار للمال العام .

أغيثونا من هذا الظلم والضرر الواقع علينا

الرجاء من معالي الوزير الوقوف بجانبنا لمواجهة الظلم والضرر الواقع علينا.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى