التعليم العام

وزير التعليم يناقش الاستعداد للعام الدراسى الجديد.. توجيهات للمديريات بوضع حلول لعودة الطلاب للمدارس.. تفعيل مجموعات التقوية كبديل للدروس الخصوصية.. ومصادر: تسليم التابلت لطلاب أولى ثانوى مع انطلاق الدراسة

وجه الدكتور رضا حجازى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، المديريات التعليمية بضرورة الاستعداد بشكل جيد للعام الدراسى الجديد المقرر انطلاقه 1 أكتوبر المقبل لطلاب المدارس الرسمية للغات والخاصة للغات و18 سبتمبر للمدارس الدولية، حيث شدد الوزير على ضرورة الانتهاء من أعمال الصيانة وتسكين الطلاب فى الصفوف الأولى إضافة إلى العمل على تسليم الطلاب للكتب المدرسية فور وصولها.

وناقش وزير التربية والتعليم، مع مديرى المديريات التعليمية، بحث حلول لعودة الطلاب للمدارس وخاصة فى الصفين الثالث الإعدادى والثالث الثانوى العام، مشيرا إلى أنه سيتم تفعيل لائحة الانضباط المدرسى بشكل جيد، إضافة إلى تطبيق الغياب وأيضا جعل مجموعات التقوية جاذبة كبديل للدروس الخصوصية، واختيار الطالب للمعلم الذى يرغب فى الحصول على مجموعة لديه، وأيضا تخصيص النسبة الأعلى من حصيلة المجموعات لأعضاء هيئة التدريس، كما وجه الوزير بضرورة العمل على اكتشاف الموهوبين فى جميع المجالات وخاصة الموهوبين فى العلوم والرياضيات.

وكشفت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، عن أنه تم البدء فى دراسة شكل التقييم فى الثانوى العام وخاصة الصفين الأول والثانى الثانوى العام، مضيفة أن الوزير بدأ التشاور مع المسئولين عن الامتحانات الإلكترونية والمرحلة الثانوية، قائلة: قد يكون أحد البدائل التى سيتم الإعلان عنها كإحدى الطرق المخصصة لعقد الامتحانات إجراء امتحان إلكترونى على مستوى المدرسة مع وضع بدائل فى حالة حدوث أى أعطال أو مشكلات فى سيستم الامتحانات، قائلة: سيتم الاستقرار على طريقة واحدة لعقد الامتحانات مطمئنة ومريحة للطالب والإعلان عنها قبل بدء العام الدراسى الجديد، مشيرة إلى أن الامتحانات ستكون مزيج بين الأسئلة المقالية والاختيار من متعدد، لأن الطالب فى الصفين الأول والثانى الثانوى يستعد لامتحانات الثانوية العامة ومن ثم يجب تدريبه على هذه النوعية من الامتحانات.

وقالت المصادر: إن الصفين الأول والثانى الثانوى العام، سنوات نقل عادية لا يدخل مجموع الطالب فيهما ضمن درجات المؤهلة إلى الجامعة، متابعة: ما زال مجموع الثانوية العامة هو المعيار الوحيد فى الالتحاق بالجامعات، مشددة على أنه سيتم تدريب المعلمين على وضع أسئلة وفق نظام التقييم الجديد تقيس مستويات الفهم وليس الحفظ، مشددة على أنه لا عودة للخلف فى عملية التطوير بل مستمر وسوف يصل إلى المدرسة والطالب وولى الأمر من خلال إشراك الجميع فى مراحله المختلفة، مضيفة أن الطالب عليه دور كبير فى فهم التقييم الجديد حتى تسهل عليه عملية الامتحانات فيجب على الطالب الحضور إلى المدرسة والابتعاد عن الدروس الخصوصية إضافة إلى الاستفادة من مصادر التعلم المختلفة وبنك المعرفة.

وعن مصير التابلت لطلاب الصف الأول الثانوى العام الملتحقين بالعام الدراسى الجديد، أوضحت المصادر أنه سيتم تسليمه للطلاب مع بداية العام الدراسى الجديد، بعد سداد المستحقات المالية من تأمين وغيره، مشددة على أن التابلت مستمر مع الطلاب.

 

إظهار المزيد

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى