التعليم العام

التعليم تستعد للعام الدراسى الجديد.. وصول كتب طلبة النقل للمدارس وجار مراجعة مناهج الصف الرابع الابتدائى وطباعتها.. الوزارة: عودة الطلاب للمدارس هدف رئيسى والأنشطة ستكون عامل جذب لحضور التلاميذ يوميا

تواصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، الاستعداد للعام الدراسى الجديد، المقرر انطلاقه أول أكتوبر المقبل، حيث أكدت الوزارة أن العمل يسير بشكل منتظم استعدادا لاستقبال الطلاب مع بداية الدراسة، موضحة أن الكتب المدرسية نسبة كبيرة منها وصلت إلى المديريات والإدارات التعليمية وخاصة كتب الصفوف فى مراحل النقل من السادس الابتدائى حتى الثالث الإعدادى بجانب كتب المرحلة الثانوية فى المدارس الفنية.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن تعديلات مناهج الصف الرابع الابتدائى، سوف تتناسب مع الخطة الزمنية للعام الدراسى وأيام الدراسة الفعلية، مشددة على أن التعديلات تم مراعاة فيها عدم الإخلال بنواتج التعلم التى يجب على الطالب اكتسباها خلال دراسته للمنهج الدراسى طوال العام.

وتابعت الوزارة، أن فلسفة المناهج فى الصفوف الأولى تساعد الطالب على التفكير الناقد وإدارة المعرفة والحصول عليها في ظل التحول الرقمى وتعدد المصادر التعليمية كالمنصات الرقمية والتابلت ودمجها في البرنامج الدراسى، كما أنه تم بنائها وفق معايير عالمية.

وشددت الوزارة على أن عودة الطلاب للمدرسة هدف أساسى مع دخول العام الدراسى الجديد، لأن المدرسة لها دور مهم في بناء شخصية الطالب، موضحة أنه سيتم دمج البرامج الدراسية الرقمية مع الدراسة بالمدرسة مع  عودة الأنشطة المدرسية بكافة أنواعها؛ ليكتسب الطالب المهارات والمعارف وتحقيق عامل جذب الطالب إلى المدرسة لرفع نسب الحضور اليومى داخل المدارس.

وأكدت الوزارة على أهمية تفعيل دور الأنشطة المدرسية لطلاب المدارس خلال العام الدراسي الجديد، مؤكدة أن ذلك يتحقق من خلال دمج القنوات التعليمية والتكنولوجية فى البرامج الدراسية بتخصيص مساحة لمشاهدة الدروس داخل المدرسة يقدمها أكفأ المعلمين من أجل استيعاب أفضل للطلاب، إلى جانب إتاحة وقت لممارسة الأنشطة المختلفة.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم تخصيص يوم نشاط لكل صف دراسي  لممارسة كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية بشكل أسبوعي، بالتناوب، في المدارس على مستوى الجمهورية، في ضوء الموارد المتاحة لكل مدرسة، مشددة على أن ممارسة هذه الأنشطة ليست بديلًا عن حصص التربية الرياضية والفنية والموسيقية.

فيما طالب أولياء أمور طلاب المدارس بالزام المدارس بأسعار الكتب الدراسية المحددة من قبل الوزارة وخاصة كتب مدارس اللغات ” الخاصة” موضحين أن هناك مدارس تبالغ فى رفع أسعار الكتب المدرسية بشكل يمثل عبء مادى على ولى الأمر، كما طالبوا بعد ربط سداد المصروفات الدراسية بتسليم الطالب للكتب المدرسية، كما طالبوا بتقسيط سداد المصروفات للمدارس الرسمية للغات والرسمية ” عربى”، وتطبيق الإعفاءات من المصروفات الدراسية ومصروفات الكتب تخفيفا على أولياء الأمور.

فيما أكدت مصادر مسئولة، أنه لن يتم حرمان أى طالب من الكتب المدرسية بسبب تأخره عن سداد المصروفات الدراسية، موضحة أن الوزارة حريصة على مصلحة الطالب وتحقيق عام دراسى منضبط دون شكاوى أو مشكلات.

إظهار المزيد

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى