التعليم الأزهري

تنمية مهارات البرمجة لدى تلاميذ المعاهد الأزهرية فى رسالة ماجستير بجامعة الزقازيق

شهدت كلية التربية النوعية جامعة الزقازيق امس الاربعاء  مناقشة رسالة ماجستير  مقدمة من الباحثة ساره محمد منتصر حول تصميم البيئات الإلكترونية التمايزية لتنمية مهارات البرمجة لدى تلاميذ المعاهد الأزهرية.

 

تكونت لجنة الإشراف من الأستاذ الدكتور عادل سرايا أستاذ ورئيس قسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة الزقازيق والدكتورة لمياء محمد الهادى مدرس تكنولوجيا التعليم بالكلية.

 

وضمت لجنة المناقشة والحكم كلا من الأستاذ الدكتور عادل سرايا أستاذ ورئيس قسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة الزقازيق، ومدير مركز التعليم المفتوح بالجامعة، والأستاذ الدكتور حلمى أبو موته استاذ ورئيس قسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة أسوان، والأستاذ الدكتور نجلاء سعيد أستاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية النوعية جامعة الزقازيق.

 

واكدت الرسالة على فاعلية أنماط التعليم التمايزى المقدم من خلال البييئات الإلكترونية في تنمية التحصيل والمهارات لدى المتعلمين لما لها من قدرة على مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين و دورها فى تقديم المحتوى والأنشطة فى صور متعددة تلائم خصائص كل متعلم على حده.

 

وأوصت الدراسة بضرورة الاهتمام باستخدام بيئات التعلم الإلكترونية القائمة على أنماط التعليم التمايزي بدلًا من البيئات الإلكترونية التقليدية في العملية التعليمية، وشددت على ضرورة مراعاة المعايير الخاصة بتصميم البيئات الإلكترونية التمايزية واستخدامها فى مراحل التعليم المختلفة لتحقيق افضل النتائج.

 

وأشارت الدراسة إلى أهمية مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين، فيما يتعلق بحاجاتهم وتفضيلاتهم ونوع الذكاء لديهم، وأساليب تعلمهم حيث إنّ المتعلمين لديهم احتياجات مختلفة وذكاءات متباينة ويجب أن تؤخذ الاختلافات فيما بينهم بعين الاعتبار في العملية التعليمية، مع مراعاة أن يتم تصميم المقررات بما يتوافق واحتياجات المتعلمين.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى