أخبار الجامعات

وزير التعليم العالى يبحث مع وفد ألمانى سُبل تعزيز التعاون العلمي والبحثي

التقى الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي،  ينس براندنبورج وكيل الوزارة الاتحادية للتعليم العالي والبحث العلمي الألماني، والوفد المرافق له، بحضور فرانك هارتمان السفير الألماني بالقاهرة؛ لبحث سُبل دعم التعاون بين الجانبين في المجالات العلمية والتعليمية والبحثية، وذلك بمقر الوزارة.

 

في بداية اللقاء، أكد الوزير على عُمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وألمانيا فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمي، مشيدًا بالتعاون العلمي المُتميز بين مصر وألمانيا سواء في البرامج المشتركة للدراسات العليا أو المنح الدراسية والتبادل العلمي.

 

وخلال اللقاء، أشار الوزير إلى أن مصر تتميز بتنوع الجامعات حيث تضم جامعات حكومية وخاصة وأهلية وأفرع الجامعات الأجنبية بالإضافة إلى المعاهد والأكاديميات، مشيرًا إلى اهتمام الدولة المصرية بملف إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية المرموقة دوليًا في مصر.

 

وأوضح الدكتور عاشور أن الهدف من إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية في مصر هو تطوير نوعية التعليم مع الاستفادة من الخبرات الأجنبية وتبادل العلوم والمعرفة وتقليل فرص اغتراب أبنائنا الطلاب في الخارج، خاصة مع منحهم فرصة الحصول على تعليم أجنبي والحصول أيضًا على شهادات دولية من الجامعة الأم.

 

وأشار د. أيمن عاشور إلى أن الجامعات الأهلية تعقد العديد من بروتوكولات التعاون مع الجامعات الدولية العريقة لمنح شهادات مُزدوجة، مؤكدًا أهمية التعاون بين هذه الجامعات والجامعات الألمانية من خلال تدريس برامج علمية مُتميزة كنموذج للتعاون بين الجانبين.

 

وناقش الجانبان تعزيز التعاون المُشترك بين هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF) والمؤسسات الألمانية مثل الصندوق الألماني المصري للبحوث (GERF)، وكذلك التعاون فى برنامج الاتحاد الأوروبى لدعم التعليم العالى “إيراسموس “؛ للحصول على البكالوريوس ودرجتي الماجستير والدكتوراه في الجامعات الأوربية المختلفة، مؤكدًا ضرورة التوسع فى دعم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية المصرية والألمانية فى العديد من المجالات.

 

كما تناول اللقاء كيفية الاستفادة من خبرات الجانب الألماني في إنشاء برامج تدريبية في التمريض لرفع كفاءة وتحسين مُستوى فرق التمريض بالمستشفيات الجامعية، وعقد بروتوكولات تعاون بين المستشفيات الجامعية والمستشفيات الألمانية.

 

واستعرض الجانبان مجالات التعاون العلمي بين مصر وألمانيا، منها: برنامج الشراكة من أجل البحوث والابتكار فى منطقة حوض البحر المتوسط PRIMA، وكذلك التعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمىDAAD، بالإضافة إلى الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية بالعاصمة الإدارية الجديدة GIU.

 

ومن جانبه، أكد ينس براندنبورج حرص بلاده على دعم العلاقات مع مصر، مشيرًا إلى أهمية تعزيز علاقات الصداقة التى تمتد لسنوات طويلة بين الجانبين في العديد من المجالات.

 

كما رحب الوفد الألماني بالتعاون مع وزارة التعليم العالي في إنشاء فرع للجامعة في مصر، وأشادوا بالطفرة الكبيرة التي شهدتها مصر على مستوى التعليم العالي والبحث العلمي خلال السنوات الماضية، والتي كانت دافعًا مهمًا لفكرة إنشاء فرع للجامعة في مصر التي أصبحت تتميز بتنوع الجامعات ودعم الشراكات مع الجامعات الدولية.

 

شهد اللقاء من الجانب المصري الدكتور ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، والدكتور  حسام عبدالغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد الشناوي القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، ود. أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة، والدكوور  مصطفى رفعت مستشار نائب الوزير للاتفاقيات الدولية، ود. محمد الشرقاوي مُعاون الوزير للتمويل والاستثمار، ومن الجانب الألماني افريثوف مينيل نائب المدير العام للتعاون الدولي في التعليم والبحث العلمي، ود. ليزيت أندريا رئيس قسم التدويل بمنطقة التعليم العالي الأوروبية،  مايكل دوبس مسئول بقسم التعاون مع إفريقيا والشرق الأوسط، ود. كاي زيكس الأمين العام للهيئة الألمانية للتبادل العلمي DAAD.

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى