أخبار الجامعات

حياة كريمة تستعرض جهود جامعة القاهرة ومساهماتها في أنحاء المحافظات وخاصة القرى

استضافت جامعة القاهرة فريق مؤسسة حياة كريمة، في محاضرة تعريفية عن مجهودات مبادرة حياة كريمة للتنمية الشاملة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة توعية الشباب الجامعي وتعريفهم بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والتي تستهدف تغيير حياة آلاف الأسر المصرية.
وحضر فعاليات اللقاء، الدكتور محمد سامي محمد عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وآية عمر رئيسة مجلس أمناء مبادرة حياة كريمة، والدكتور أحمد شعيب منسق مبادرة حياة كريمة بمحافظة الجيزة، والدكتورة سمر سعد عضو المكتب المركزي للقطاع الطبي، وشانا مسعود رئيسة قطاع العلاقات الدولية، ووكلاء كليات جامعة القاهرة، والأساتذة، والطلاب، والعاملون.
ورحب الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، في كلمته، بمؤسسة حياة كريمة داخل جامعة القاهرة للتعريف بدورهم المهم والحيوي في النهوض بالوطن، واستعرض جهود وإسهامات الجامعة في المبادرة من خلال القوافل التي تطلقها الجامعة في عدد من القرى والمحافظات، وتقديم الدعم للأسر الأكثر احتياجا.
كما دعا المجتمع الجامعي، بأن يكون له دور فعال داخل مبادرة حياة كريمة، مشيرا إلى أن رابطة خريجي جامعة القاهرة لها دور مهم في المبادرة يمثل قوة لا يستهان بها، مشيدًا بدور شباب مصر في قيادة التنمية في قرى مصر.
ومن جانبها، استعرضت آية عمر رئيسة مجلس أمناء مؤسسة حياة كريمة، جهود المبادرة في عمل دراسات للقرى والمناطق الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية وتحديد احتياجاتها، وإعداد خطة تنموية شاملة للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد، وسد الفجوة التنموية، والاستثمار في بناء الإنسان، وإحياء قيم المسؤولية المجتمعية التي تهتم بمشاركة كل المواطنين في تنفيذ أعمال المشروع القومي، والارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والمعيشي للمواطن.
كما استعرضت رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة كريمة، محاور المبادرة والتي تمثل أهمها في بناء الإنسان مثل سكن كريم، وتعليم، وصحة عامة، وصرف صحي، ومياه شرب، وكهرباء، وغاز، واتصالات، ومساعدات إنسانية، وتدخلات اجتماعية، وطرق، وزراعة وبيئة وري، وفرص عمل، وثقافة وتوعية، والتمكين الاقتصادي للأهالي والأسر الأكثر احتياجا وتوفير الأعمال المناسبة لهم، بما يساعدهم في توفير احتياجات أسرهم، بالإضافة إلى مراحل المبادرة التي تستهدف التواجد داخل الجامعات الحكومية والخاصة، وإلقاء المحاضرات داخل الكليات، وتنظيم زيارات ميدانية للمشروعات التي يتم تنفيذها بالمبادرة لطلاب الجامعات وفق النطاق الجغرافي لهم، واختيار عدد من طلاب الجامعات للتدريب داخل مؤسسة حياة كريمة.
وقدم الدكتور أحمد شعيب منسق مبادرة حياة كريمة بمحافظة الجيزة، عرضًا حول جهود المبادرة في تغطية نحو 450 قرية مصرية من خلال توفير كافة المرافق الأساسية وخدمات البنية التحتية بها، وإتاحة المجمعات والمصالح الحكومية الأساسية داخلها مثل مكاتب البريد والتموين والشهر العقاري، والتي تساهم في التسهيل على المواطن الراغب في إنهاء مصالحة وخدماته الحكومية.
وفي سياق متصل، استعرضت سمر سعد عضو المكتب المركزي للقطاع الطبي، دور القطاع الطبي الفعال في مبادرة حياة كريمة من خلال القوافل الطبية بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة القاهرة، ووجود 25 منسقا طبيا على مستوى محافظات مصر، و13 مقرا طبيا شاملا يضم 13 عيادة لتقديم المساعدات الطبية وخلق بيئة صحية سليمة للمواطن المصري.
وخلال المحاضرة التعريفية، تم عرض فيلم وثائقي يرصد جهود جامعة القاهرة للمساهمة في تنفيذ أهداف مبادرة حياة كريمة، وفيلم آخر يستعرض إنجازات الدولة في المبادرة.
وفي ختام المحاضرة، تم فتح باب النقاش والحوار مع الحضور حول المبادرة والإجابة على تساؤلاتهم.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى