أخبار الجامعات

مدير مستشفيات جامعة الزقازيق: مستشفى العاشر يستقبل 1000 حالة يوميا

قال الدكتور” وليد ندا” المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة الزقازيق، إن مستشفى العاشر من رمضان الجامعى،يستقبل يوميا متوسط 1000 حالة من أهالينا بالعاشر من رمضان والمناطق المجاورة،ما بين 700 إلى 800 بالعيادات الخارجيه وما بين 200 إلى 250 حالات طوارئ، حيث تم تشغيل العيادات الخارجية البالغ عددها 31 عيادة،و تعمل يوميا ما عدا أيام العطلات، والاستقبال يعمل على مدار 24 ساعة على مدار.
قبل أن يشير فى تصريح لـ”أخبار التعليم في مصر” إلى استقبال المبنى التعليمى بالمستشفى طلاب كليتى الطب والأسنان بالجامعة الاهلية بالعاشر، للدراسة والمبنى مكون من دروين، وكان ذلك بحضور الدكتور عاطف حسين، القائم بأعمال رئيس الجامعة، والتقى بالطلاب وقدم لهم التهنئة بالعام الدراسى الجديد.
 يذكر أن المستشفى تم تشغيله تجريبى فى شهر يوليو الماضى، وتم زيارة تفقدية من قبل الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى انذك، وتبلغ التكلفة الإجمالية لأعمال الإنشاء والتجهيزات الخاصة بمستشفى العاشر من رمضان الجامعى نحو مليار جنيه، منها 500 مليون جنيه للإنشاءات و500 مليون جنيه للتجهيزات الطبية والفنية والأجهزة الطبية والأثاث.
 ويضُم مستشفى العاشر من رمضان الجامعى 286 سريرا طبيا، منها 60 سريرًا بوحدات العناية المركزة، بالإضافة إلى 6 غرف عمليات، و4 غرف لوحدة المناظير، فضلًا عن وجود مبنى تعليمى، والأخير يُعد إضافة طبية وتعليمية لجامعة الزقازيق فى مدينة العاشر من رمضان ويتوقع له أن يخدم قطاع كبير داخل مدينة العاشر من رمضان والمناطق المجاورة لها داخل وخارج محافظة الشرقية.
 يتكون مبنى مستشفى العاشر من رمضان الجامعى الرئيسى من خمسة طوابق، فيما يضم المستشفى نحو 286 سريرا، منها 110 أسرة إقامة و18 سرير طوارئ و90 سرير عناية مركزة و30 سرير غسيل كلوى، بالإضافة إلى 6 غرف عمليات كبرى، منها غرف عمليات قسطرة القلب للكبار والصغار، وكذا 9 غرف آشعة، منها غرف أشعة رنين مغناطيسى – وأشعة مقطعية – أشعة تداخلية – أشعة فحص الثدى – أشعة بالموجات الصوتية، فضلًا عن المعامل وبنك الدم، كما يضم المستشفى مبنى تعليمى ومبنى للعيادات الخارجية.
 
ومن جانب أفاد بيان صادر عن جهاز العاشر من رمضان الذى أشرف على عملية الإنشاء، أن المبنى مقام على مساحة 5 أفدنة، باستثمارات بلغت مليار جنيه، مقسمة ما بين إنشاءات وتجهيزات، والمشروع يتكون من مبنى رئيسى 5000 م2 مكون من ستة أدوار ومبنى تعليمى على مساحة 1500 م2 مكون من دورين، وأماكن انتظار ومسجد وخزانات، ويضم 6 طوابق والتى جرى تقسيمها، كالتالى: الطابق الأرضى ويشمل قسم الطوارئ والأشعة والخدمات، والطابق الأول علوى ويشمل مبنى العيادات الخارجية، وغسيل كلوى ومعامل، والطابق الثانى ويشمل مبنى العيادات الداخلية، ووحدة علاج طبيعى، ومناظير الجهاز الهضمى، والمناظير الجراحية، والطابق الثالث ويشمل وحدة الولادة الطبيعية والرعاية المركزة للأطفال، وإقامة النساء، وقسم إقامة للمرضى وسكن للأطباء والتمريض، والطابق الرابع ويشمل قسم العناية المركزة وعناية مركزة وجراحة وقسم عمليات وحدة إقامة مرضى، فيما يتكون المبنى التعليمى بالمشروع من طابقين ويضم مدرج وقاعة مؤتمرات على مساحة 1500 متر مربع.
 وكان رئيس الوزراء، قد أصدر تعليمات للهيئة الهندسية، بإنشاء مستشفى يتسع لـ200 سرير على مساحة 5 أفدنة، تحت مسمى مستشفى العاشر من رمضان الجامعى، وجاء ذلك بسبب وجود بعض المشاكل الإنشائية بمستشفى التأمين الصحى، وبالتالى من الصعب تشغليها على الوضع الحالى، وبدأ العمل بالمشروع فى يناير من عام 2019 الماضى، لخدمة أهالى مدينة العاشر من رمضان، التى تقع بمحافظة الشرقية، وتتبع هيئة المجتمعات العمرانية، وتعد من أكبر المدن الصناعية الجديدة، لجذب رؤوس الأموال الأجنبية والعربية والمحلية بغرض توفير فرص عمل للشباب، ويبلغ إجمالى عدد سكانها 750 ألف نسمة، فيما يبلغ عدد المترددين عليها 400 ألف مواطن.
 
يذكر أن مدينة العاشر من رمضان، تشهد طفرة تنموية من حيث تنفيذ العديد من المشروعات الحيوية والهامة فى كافة المجالات وتشغليها، لخدمة أبناء المدينة، منها: إنشاء قسم مرور العاشر من رمضان الجديد، وقسم شرطة ثالث العاشر من رمضان، وتوصيل المرافق بالأراضى والمصانع الجديدة، وغيرها من المشروعات التى تم افتتاحها، منها: نظام مراقبة مدينة العاشر من رمضان بالكاميرات، ومقر جديد.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى