التعليم العام

وكيل تعليم بورسعيد: ترغيب الطلاب للحضور للمدرسة ونبذ العنف البدنى ومحاسبة والمقصرين

عقدت الدكتورة هالة عبد السلام وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد اليوم اجتماعين متتاليين بمديري مدارس المرحلتين الابتدائية والأعدادية وذلك بقاعة المؤتمرات الرئيسية بديوان المديرية.

 

ورحبت وكيل الوزارة بالحضور مشيرة إلى أن كل مدير مدرسة هو المسئول الأول عن طلابها ومعلميها وموظفيها وعن كل ما يدور داخل أسوارها وفصولها وأنه لا يجوز لأى مدير مدرسة تجاوز إدارته التعليمية والتعامل المباشر مع ديوان المديرية لأى سبب من الأسباب.

 

وشددت الدكتورة هالة عبد السلام خلال الاجتماع على متابعة دفتر الحضور والانصراف للعاملين بالمدارس يوميا وكذلك متابعة غياب الطلاب واتخاذ ما هو متبع من إجراءات حيال إعلان أولياء أمورهم بتجاوز نسبة غيابهم.

 

ووجهت وكيل الوزارة بإتباع أساليب ترغيب الطلاب لتحفيزهم على الانتظام فى الحضور إلى المدرسة حتى ترتفع نسبة تحصيلهم للعلم ونبذ العنف البدني ومحاسبة كل المخالفين والمقصرين.

 

ونوهت الدكتورة هالة عبد السلام إلى أنه سيتم غلق باب التحصيل لمجموعات التقوية المدرسية يوم 30 نوفمبر الجارى وعلى كل مديرى المدارس اتخاذ ما يلزم نحو توريد اشتراكات الطلاب فى موعدها تجنبا للوقوع فى المشكلات المالية والإدارية.

 

وفيما يخص الاستعداد لإجراء الامتحانات لفتت وكيل الوزارة إلى أن مدير المدرسة هو المسئول الأول عن إتمام الامتحانات فى هدوء وسرية تامة كما أنه المسئول عن صحة وسلامة الطلاب خلال فترة الامتحانات وصولا لتحقيق نتائج حقيقية لمستوى التحصيل العلمى الفعلى للطلاب.

 

ووجهت وكيل الوزارة بعدم التعامل مع أي كيانات أو أفراد من خارج المؤسسة التعليمية لأى سبب من الأسباب أو التعاقد مع أي جهة أو مؤسسة تحت أي شعار أو مسمى وكذلك عدم استقبال أي شخصيات أو أى كيانات داخل المؤسسات التعليمية دون الرجوع مسبقا لإدارة أمن المديرية.

 

جاء ذلك بحضور أحمد والي، وكيل المديرية ومحمود بدوى، مدير عام إدارة التعليم العام ومديرى الإدارات التعليمية ووكلاءها ومديري إدارات التعليم الابتدائي والتعليم الاعدادي والمدارس الرسمية والمتميزة للغات والتعليم الخاص.

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى