أخبار الجامعات

اعتماد نتيجة الدفعة الأولى في حاضنة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء

• الشركات الفائزة سوف تحصل على دعم مادي يصل لـ200 ألف جنيه للشركة الواحدة
تلقى أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا حول اعتماد نتيجة الدفعة الأولى المقرر احتضانها فى حاضنة “الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء” إحدى حاضنات البرنامج القومى للحاضنات التكنولوجيا “انطلاق” والممول من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا برئاسة د.محمود صقر رئيس الأكاديمية، حيث بلغ عدد الحاضنات الممولة ضمن برنامج “انطلاق” 43 حاضنة، ليغطي البرنامج معظم الأقاليم المصرية والتخصصات التكنولوجية.وأضاف محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، أن دعم حاضنة الاستشعار من البعد يأتى فى إطار جهود أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا لدعم التكنولوجيا، مشيرًا إلى أن الحاضنة تعد إضافة جديدة لبرنامج الحاضنات التكنولوجية.وأوضح أن البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية «انطلاق» يُعتبر من المشروعات القومية الكبرى، ويهدف إلى استكشاف الأفكار الجديدة، واحتضان أصحابها من رواد الأعمال، والباحثين، وطلاب الجامعات، إضافة إلى توفير البيئة المناسبة، والدعم المادي، والفني، واللوجستي للأفكار التكنولوجية المتميزة؛ للوصول بها إلى شركات تكنولوجية ناشئة؛ بهدف تحويل هذه الأفكار إلى منتجات تجارية ذات قدرة تنافسية؛ تحقيقًا لهدف الاقتصاد المعرفي.ومن جانبه، أشار محمد بيومي زهران رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء إلى مشاركة الهيئة في عملية ريادة الأعمال ودعم الأفكار الناشئة؛ بهدف تقديم الدعم لذوي الأفكار الإبداعية ومساعدتهم للوصول بهذه الأفكار إلى منتج صناعي ثم شركة ناشئة، ومن ثم توطين التكنولوجيا، وتقديم صناعة مصرية جديدة، مضيفًا أن تطبيق تكنولوجيا الاستشعار من البعد يمثل أهمية كبيرة خاصة في معظم المشاريع القومية، ويُسهم بشكل فعال في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.وفي سياق متصل، صرح عمرو فاروق نائب رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، بأن الشركات الفائزة سوف تحصل على دعم مادى يصل إلى 200 ألف جنيه للشركة الواحدة من خلال برنامج مكثف مدته من ستة شهور إلى سنة وهى فترة الاحتضان، بالإضافة إلى الدعم الفنى واللوجيستي.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى