أخبار الجامعات

مشاركة متميزة لجامعة أسيوط بمؤتمر جمعية صعيد مصر لأمراض الدم وأورام الأطفال

أشاد الدكتور أحمد المنشاوي، القائم بأعمال رئيس جامعة أسيوط، بقسم طب الأطفال بكلية الطب؛ لكونه واحداً من الأقسام الرائدة والمتميزة، والتي تقدم خدماتها لآلاف المرضى من الأطفال من مختلف محافظات صعيد مصر، كاشفاً عن دور إدارة الجامعة في وضع كافة الأولويات والمعايير التي من شأنها تقديم كامل الدعم والرعاية لمختلف الأقسام وأهمها توافر الإرادة المثلي للتغيير ومواكبة مستجدات التطوير.
جاء ذلك تعقيباً على مشاركة الدكتور أحمد عبد المولى، القائم بعمل نائب رئيس الجامعة، في انطلاق أعمال المؤتمر الأول لجمعية صعيد مصر لأمراض الدم وأورام الأطفال، بحضور الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور يوسف صالح وكيل كلية الطب لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور إيهاب فوزي المدير التنفيذي لمستشفيات أسيوط الجامعية، الدكتور محمد الأمير مدير عام مستشفي طب الأطفال الجامعي، الدكتور محمد حمدي غزالي رئيس الجمعية ورئيس المؤتمر، الدكتور محمد معبد عميد كلية الطب ببني سويف سابقاً، الدكتور خالد السايح رئيس وحدة أمراض الدم بالجامعة.
وأكد الدكتور أحمد عبد المولى حرص إدارة الجامعة على عقد المؤتمرات التوعوية، التي تتضمن كافة المستجدات في كافة المجالات التي تعود بالنفع على شباب الأطباء والباحثين المشاركين من مختلف محافظات الصعيد للاستفادة من المحاضرات والجلسات العلمية المثمرة التي تأتي بثمارها في تقديم أفضل خدمة ورعاية لمرضى صعيد مصر بوجه عام والأطفال بوجه خاص.
ومن جانبه، أوضح الدكتور يوسف صالح أن قسم طب الأطفال من الأقسام التي لها من العراقة والريادة والسبق في الالتزام بهذه المعايير وتقديم الخدمات المتميزة، فضلاً عن إضافة العديد من البصمات الواضحة في تطوير المنظومة الطبية بها، والحرص على مواكبة مختلف التخصصات الدقيقة التي تتعلق بمجال طب الأطفال إلى جانب ما يتمتع به من كوادر طبية على أعلى درجة من الكفاءة والتميز.
وأعرب الدكتور إيهاب فوزي عن سعادته بدعم إدارة الجامعة المستمر لمستشفيات الجامعة عامة ولجميع المؤتمرات العلمية المتخصصة بصورة خاصة، والتي تهدف إلى الاضطلاع بكل ما هو جديد على مستوى العالم في مختلف مناحي العلوم، مع إعطاء اهتمام خاص للقطاع الطبي بمختلف أقسامه، لما يمثله من طبيعة خاصة في رسالة عمله، والتي ترتبط رسالته المهنية بأرواح المرضى، وتحقيق الأمل في شفائهم وتخفيف آلامهم.
ومن جانبه، أشاد الدكتور محمد الأمير بانطلاق وقائع المؤتمر في رحاب الجامعة وتحت مظلة كلية الطب التي دأبت على عقد العديد من المؤتمرات الهامة والملتقيات الرائدة، التي تسهم في تحقيق التواصل المثمر وتبادل الخبرات البحثية، وتطوير سبل التشخيص والعلاج علي نحو واسع، في سبيل واحد وهو تحسين الخدمات الصحية المقدمة للأطفال المصابين بأمراض الدم والأورام في صعيد مصر.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى