أخبار الجامعاتالتعليم العام

نجاح أول حالة إعادة بناء للفك بعد استئصاله لوجود ورم بمستشفيات جامعة المنوفية

أعلن الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية عن نجاح أول حالة إعادة بناء للفك بعد استئصاله جراحيًا لمريضة تبلغ من العمر 53 عامًا نتيجة وجود ورم خبيث باستخدام شريحة عظمية حرة من الساق باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والميكروسكوب الجراحي لأول مرة معًا، بواسطة فريق مشترك من جراحى التجميل والجراحة العامة بمستشفيات جامعة المنوفية تحت إشراف الدكتور محمد مجاهد رئيس قسم جراحة التجميل والدكتور حاتم سلطان رئيس قسم الجراحة العامة.

 

و أشاد رئيس الجامعة بالفريق الجراحي بقسم الجراحة العامة الذي أجري جراحة استئصال الورم من الفك و كذلك الفريق الجراحى بقسم جراحة التجميل الذي شارك في إعادة بناء الفك باستخدام أحدث التقنيات المستخدمة من التخطيط ثلاثي الأبعاد و الميكروسكوب الجراحي و كذلك الأطقم الطبية المعاونة، موضحا بأن كلية الطب و مستشفيات جامعة المنوفية  تذخر بالكفاءات في مختلف التخصصات الطبية . 

 

وأوضح الدكتور حاتم سلطان رئيس قسم الجراحة العامة ان المريضة تبلغ من العمر 53 عاما حضرت إلي مستشفيات جامعة المنوفية تعانى من ألم شديد بمنطقة الفك و بعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة تبين وجود ورم ممتد بمنطقة الفك السفلي و الغدة اللعابية و تم تجهيز المريضة للجراحة التى تحتاج الي مهارة عالية لازالة وإستئصال الورم بالفك السفلي و الغدد اللعابية و قاع اللسان و تم إجراء الجراحة بنجاح.

 

و أكد الدكتور محمد مجاهد رئيس قسم جراحة التجميل و الحروق بأنه تم عرض المريضة من جانب قسم الجراحة العامة بعد استئصال الفك السفلي والغدد اللعابية وقاع الفم من أجل تجميل الوجه و إعادة بناء الفك، فتم عمل الفحوصات الطبية اللازمة و وتم عمل تخطيط مسبق للحالة  باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد قبل الجراحة بعدة أيام، وفور انتهاء فريق الجراحة العامة من الانتهاء قام فريق جراحي التجميل بعمل شريحة عظمية حرة من الساق وتشكيلها علي شكل فك وتم تثبيتها محل الفك المستأصل وتوصيلها باستخدام الميكروسكوب الجراحي وتعتبر هذه العملية من الجراحات الميكروسكوبية الدقيقة والتي استغرقت 15 ساعة متواصلة.

 

من جانبه، أشار الدكتور محمود قورة عميد الكلية ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بالمهارات المتقدمة لأعضاء قسم جراحة التجميل و الجراحة العامة وأعضاء الفريق الجراحى، وأكد سيادته بأن العمل الإكلينيكي داخل المستشفيات خاصة مثل هذا النوع من الجراحات يسير وفقا للخطة البحثية للكلية، حيث انه هذه النوع من الجراحات هى موضوع رسالة دكتوراه بحثية للطبيب أحمد سمير فرج المدرس المساعد بقسم جراحة التجميل، و هو ما يعكس دور البحث العلمي في خدمة المجتمع و منها  الارتقاء بالخدمة الصحية و تقديم أحدث ما توصل إليه العلم لصالح المرضي.

 

وأوضح الدكتور محمد الصاوى المدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية بأن جراحات التجميل من الجراحات الدقيقة و التى تحتاج إلي مهارات متقدمة جدا، و تتميز مستشفيات جامعة المنوفية بأن تضم نخبة متميزة من الأطباء في تخصص جراحة الأورام، جراحة التجميل و الجراحات الدقيقة الاخري، كما أشار سيادته إلي أنه تم إجراء الجراحة باستخدام الميكروسكوب الجراحى لدقته العالية في مثل هذا النوع من الجراحات الدقيقة فهو يعطى افضل النتائج.

 

وتوجه الصاوى بالشكر للفريق الطبي من مختلف التخصصات الذي عمل في إطار التكامل و التعاون المشترك للوصول لأفصل النتائج حيث قام بالتخطيط المسبق للحالة بإستخدام الطباعة ثلاثية الابعاد الدكتور حسام حسن مدرس جراحة التجميل و الطبيب احمد سمير فرج مدرس مساعد جراحة التجميل، وضم الفريق الجراحي للجراحة العامة لإستئصال الورم الدكتور أحمد صبري أستاذ جراحة الأورام ، و الدكتور  أحمد الكيلاني مدرس الجراحة العامة و د أحمد الغزاوي طبيب مقيم الجراحة العامة، كما ضم الفريق الجراحي لجراحي التجميل لاعادة بناء الفك الدكتور محمد النحاس مدرس جراحة التجميل،  و الدكتور عبدالله الطملاوي مدرس جراحة التجميل، و الدكتور أحمد سمير فرج مدرس مساعد جراحة التجميل، و الدكتور طارق حسن مدرس مساعد جراحة التجميل ، و الطبيب محمد أبو عيشه طبيب مقيم جراحة التجميل، و الطبيب أحمد نادى طبيب مقيم جراحة التجميل والطبيب بولا ناجي طبيب مقيم جراحةالتجميل، بمشاركة أطباء التخدير الدكتورة وفيه رمضان، و الدكتورة نادية بهجت، و الدكتورة سميرة عياد، و الدكتورة هدير جمال، و الطبيب مهدى الغنام، و الطبيب أحمد شلبي، بمعاونة طاقم التمريض أحمد خالد، أسماء محمد، علاء مسعد، مروة حمدى، عبد الله عمار، جاكلين.

 

 

 

 

 

 

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى