أخبار الجامعات

نجاح أول حالة إعادة بناء للفك بعد استئصاله جراحيا بمستشفيات جامعة المنوفية

أعلن الدكتور عادل مبارك، رئيس جامعة المنوفية، عن نجاح أول حالة إعادة بناء للفك بعد استئصاله جراحيا لمريضة تبلغ من العمر 53 عاما؛ نتيجة وجود ورم خبيث، باستخدام شريحة عظمية حرة من الساق بإستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والميكروسكوب الجراحي لأول مرة معا.
 
جاء ذلك بواسطة فريق مشترك من جراحي التجميل والجراحة العامة بمستشفيات جامعة المنوفية، تحت إشراف الدكتور محمد مجاهد رئيس قسم جراحة التجميل، والدكتور حاتم سلطان رئيس قسم الجراحة العامة.
 
وأشاد رئيس الجامعة بالفريق الجراحي بقسم الجراحة العامة، الذي أجرى جراحة استئصال الورم من الفك وكذلك الفريق الجراحي بقسم جراحة التجميل الذي شارك في إعادة بناء الفك باستخدام أحدث التقنيات المستخدمة من التخطيط ثلاثي الأبعاد والميكروسكوب الجراحي، وكذلك الأطقم الطبية المعاونة، موضحا أن كلية الطب ومستشفيات جامعة المنوفية تذخر بالكفاءات في مختلف التخصصات الطبية.
 
وأوضح الدكتور حاتم سلطان، رئيس قسم الجراحة العامة، أن المريضة تبلغ من العمر 53 عاما حضرت إلى مستشفيات جامعة المنوفية تعاني من ألم شديد بمنطقة الفك، وبعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة تبين وجود ورم ممتد بمنطقة الفك السفلي والغدة اللعابية وتم تجهيز المريضة للجراحة التي تحتاج إلى مهارة عالية لإزالة واستئصال الورم بالفك السفلي والغدد اللعابية وقاع اللسان وتم إجراء الجراحة بنجاح.
 
وأكد الدكتور محمد مجاهد، رئيس قسم جراحة التجميل والحروق، عرض المريضة من جانب قسم الجراحة العامة بعد استئصال الفك السفلي والغدد اللعابية وقاع الفم؛ من أجل تجميل الوجه وإعادة بناء الفك، فتم عمل الفحوصات الطبية اللازمة، وتم عمل تخطيط مسبق للحالة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد قبل الجراحة بعدة أيام، وفور انتهاء فريق الجراحة العامة من الانتهاء قام فريق جراحي التجميل بعمل شريحة عظمية حرة من الساق وتشكيلها علي شكل فك وتم تثبيتها محل الفك المستأصل وتوصيلها باستخدام الميكروسكوب الجراحي، وتعتبر هذه العملية من الجراحات الميكروسكوبية الدقيقة، والتي استغرقت ١٥ ساعة متواصلة.
 
ومن جانبه، أشاد الدكتور محمود قورة، عميد الكلية ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، بالمهارات المتقدمة لأعضاء قسم جراحة التجميل والجراحة العامة وأعضاء الفريق الجراحي، مؤكدا أن العمل الإكلينيكي داخل المستشفيات خاصة مثل هذا النوع من الجراحات يسير وفقا للخطة البحثية للكلية، حيث إن هذه النوع من الجراحات هي موضوع رسالة دكتوراة بحثية للطبيب أحمد سمير فرج المدرس المساعد بقسم جراحة التجميل، وهو ما يعكس دور البحث العلمي في خدمة المجتمع، ومنها الارتقاء بالخدمة الصحية وتقديم أحدث ما توصل إليه العلم لصالح المرضى.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى