أخبار الجامعات

جامعة المنوفية تنظم برنامجا تدريبيا حول التعامل مع الإيذاء البدنى والتحرش

نظمت الإدارة العامة لرعاية الطلاب بجامعة المنوفية ندوة توعوية وتثقيفية تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة، والدكتورة نانسى أسعد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، وإشرف الدكتور محمد شاهين مدير عام رعاية الطلاب وذلك بكليتى التربية والتربية الرياضية وذلك بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة من خلال لجنة الشباب بالتعاون مع مؤسسة سيف كيدز البرنامج التدريبى الخاص بكيفية التعامل مع الإيذاء البدنى والتحرش فى الأماكن العامة والخاصة.

 

شارك فى الندوة بالحضور والمحاضرة الدكتور صبحى شرف عميد كلية التربية، والدكتورة سحر عبد الستار إمام عميد كلية الحقوق جامعة السادات ومقرر المجلس القومى للمرأة بالمنوفية، وإيهاب عبدالهادى ممثلا للمجلس القومى للمراة بالقاهرة وسارة سليم حنا ممثلة لمؤسسة مطمن واللواء إيمان معاذ، والدكتورة جيهان الشرقاوى وشيماء خضر أعضاء المجلس القومى بالمنوفية،والدكتور محمود فوزى وكيل كلية التربية لشئون خدمة المجتمع، والدكتورة هبة الغتمى، والدكتورة دعاء الشاعر. 

 

كما شاركت بالحضور الدكتورة رحاب محمد وكيل كلية التربية الرياضية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وآمل الصاوى مدير إدارة الأسر الطلابية. 

 

وقد عقدت الندوة فى إطار التعاون المشترك والقائم بين الجامعة والمجلس القومى للمرأة بشأن تعزيز دور الجامعات لتنفيذ العديد من الأنشطة الداعمة لجمهود الجامعة من أجل دعم وتمكين المرأه والفتاة بهدف توفير بيئة تعليمية هادئه وآمنه داخل الحرم الجامعى وتبادل الخبرات الناجحة بين الجامعات المصرية بينما يحقق تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأه المصرية 2030.

 

وأكدت الندوة على أهمية بناء الوعى المجتمعى عامة والجامعى خاصة للتصدى لكافة أشكال العنف ضد المرأة وأفراد المجتمع من خلال العمل على تغيير طريقة التفكير تجاه المرأة، وتحديد الأدوات والآليات التى يمكن استخدامها لردع العنف ضدها، الأمر الذى ينعكس إيجابيا بتعزيز قيم الوقاية والحماية لها، ومساندتها وإدراك حقوقها وحمايتها من جميع أشكال العنف والتمييز ضدها بمختلف صوره وأشكاله.

 

ثم تطرقت الندوة إلى التعريف بالعنف والايذاء البدنى والتحرش وأنواعه وأشكاله المختلفة وطرق مواجهته.

 

 وأكد المحاضرين فى الندوة على أهمية تنظيم الندوة من أجل حماية المرأة ومناهضة أى مظهر من مظاهر العنف أو التمييز ضدها ولذلك يتعاون المجلس القومى للمرأة مع الجامعة ومنظمات المجتمع المدنى المهتمة بالمرأة حيث أنة لا يمكن تحقيق تنمية مستدامة دون حماية وتمكين النساء والفتيات فى المناطق الريفية.

 

كما تم الإشارة إلى أن الهدف من الندوة هو كيفية التعامل مع العنف داخل وخارج الأماكن العامة والخاصة وذلك نظرًا لأهمية دور المرأة كشريك أساسى وفاعل فى المجتمع حيث أنة أصبح للمرأه نصيب كبير من خطط التنمية وبرز ذلك من خلال مبادرة حياة كريمة الذى يرعاها الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة