أخبار الجامعات

رئيس جامعة سوهاج يؤكد دعم ذوي الهمم وتعزيز حقوقهم في المجتمع

شهد الدكتور مصطفى عبد الخالق، رئيس جامعة سوهاج، فعاليات احتفالية الجامعة باليوم العالمي لذوي الإعاقة، في قاعة قناة السويس بالمركز الدولي للمؤتمرات بمقر الجامعة الجديد.
ورحب عبد الخالق بضيوف الحفل وأصحابه من ذوي الإعاقة وذويهم، قائلاً إنه منذ أن حددت الأمم المتحدة اليوم الثالث من ديسمبر من كل عام للاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة، أصبح هذا اليوم رمزا للاحتفاء بأبناء الوطن وتقديم كل ما يحتاجونه من تسهيلات، وتذليل العقبات التي تواجههم، ليحظوا بكل ما يتمتع به أقرانهم الأسوياء، باعتبارهم جزء أساسي من هذا الوطن، ولهم من الحقوق ما لغيرهم.
وأكد أن الجامعة واحدة من مؤسسات الدولة التي أهتمت بتلك الفئة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية حيث حرصت على دعم ورعاية هذه الفئة عن طريق مركزيها نور البصيرة، وخدمة الطلاب ذوي الاعاقة واللذان يقدمان خدماتهم لما يقرب من ٢٠٠ طالب وطالبة ذات الإعاقات المختلفة، مشيراً إلى أن الجامعة تلتزم بوضع الخطط والبرامج التدريبية والتعليمية الداعمة لهم والمتناسبة مع إعاقاتهم المختلفة، والذي أثمر على تعيين عربى نعمان الأول على قسم الإعلام بكلية الآداب معيداً بالقسم ليكون رمزاً ودافعاً لمتحدي الإعاقة.
وأكد الدكتور حسان النعماني أن الدعم والرعاية التي يحظى بها ذوي الإعاقة غير مسبوقة في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحاً أنه في قطاع الدراسات العليا بالجامعة تتم الاستجابة لكافة مطالبهم وتلبية احتياجاتهم ليصلوا إلى أهدافهم وطموحاتهم، من خلال تسليط الضوء على آخر المستجدات في المجال العلمي والأكاديمي، ليستطيعوا أن يشاركوا في مجتمعهم مشاركةً فعّالةً وكاملة غير منقوصة، وأيضاً في الخطط والبرامج التنموية.
ووجه الدكتور عبد الناصر ياسين في كلمته ترحيبه للحضور وإلى أبناء الجامعة من ذوي الإعاقة، والذين توليهم مصر اهتماماً كبيراً مؤخراً من القيادة السياسية وبالتالي انعكاس هذا الاهتمام على الجامعات المصرية، وجامعة سوهاج لها أسبقية كبيرة في هذا الأمر، من خلال ما قدمته من خدمات لأبنائها من ذوي الإعاقة، ومؤخرا تم توقيع إتفاقية مع هيئة اميدست وعقد زيارة لجامعة إلينوي بالولايات المتحدة الأمريكية للوقوف على أحدث ما تم الوصول إليه في مجال التعليم لذوي الإعاقة في أكبر جامعات العالم التي تضم قرابة الأربعة آلاف معاق، لتذليل الصعوبات التي تواجه الطلاب والطالبات من ذوي الإعاقة، وتوفير البيئة التعليمية المناسبة لهم.
وأوضح الدكتور خالد عمران، أنه في يوم الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة لا بد من التوعية وترسيخ مفهوم تكافؤ الفرص بين الأصحّاء والمعاقين، وإظهار مدى حرص الجامعة على تهيئة الظروف المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة في كافة النواحي، والاهتمام برعايتهم، حيث قامت الجامعة بتصميم المباني المناسبة، ودمجهم بصورة كاملة في مجتمع الجامعة، انطلاقا من مفهوم تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وإذكاء الوعي بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جانب من جوانب الحياة.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة