أخبار الجامعات

رئيس الجامعة البريطانية بمصر: نقدر إنجازات السير مجدي يعقوب منقذ القلوب العالمي

شهدت الجامعة البريطانية في مصر مراسم حفل تنصيب الجراح العالمي الكبير السير مجدي يعقوب، كأول رئيسًا شرفيًا “Chancellor” للجامعة البريطانية في مصر، بحضور الدكتور هالة السعيد، وزيرة التخطيط، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة، والدكتور مفيد شهاب والدكتور مصطفى الفقي، وفريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة، والسفير البريطاني بالقاهرة، وعمرو موسى، وزير الخارجية الأسبق. وقال وزير الصحة، الدكتور خالد عبدالغفار، إن مجدي يعقوب ساهم في تخريج جيل جديد من كوادر شباب الأطباء ولكن بتعليم عظيم، كما أنه يحظى بجاذبية عالمية تجعل الجميع يلتف حوله حينما يمشي في أي مكان بالعالم. وقال الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، إن تعيين السير مجدي يعقوب رئيسًا شرفيًا للجامعة البريطانية يعكس مدى تقدير أسرة الجامعة له ولإنجازاته خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه في مصر وبريطانيا، وهو ما يساهم  في زيادة مجالات التفوق والتميز بالجامعة على المستوى المحلي والعالمي، وإضافة مزيج من الخبرات العلمية والعملية للجامعة.وأضاف أن الجامعة في مصر هي أول جامعة في مصر والشرق الأوسط تحظى بتعيين السير مجدي يعقوب منقذ القلوب العالمي رئيسًا شرفيًا لها، وهو ما يؤكد على النجاح الكبير الذي حققته الجامعة منذ تأسيسها. فيما أكدت فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، أنها تشعر بسعادة بالغة بتعيين السير مجدي يعقوب أول رئيسًا شرفيًا للجامعة، وأنها على ثقة بأن هذا التنصيب سيثمر بالكثير من النجاحات للجامعة لتستمر في تحقيق أهدافها ومسيرة الإنجازات الحافلة التي بدأت على يد والدها مؤسس الجامعة الأستاذ الراحل محمد فريد خميس.وأضافت خميس أن الجامعة البريطانية في سنة واحدة ضمت قامتين في العلم والمعرفة، وهما السير مجدي يعقوب رئيسًا شرفيًا للجامعة والأستاذ الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة، وهو ما يؤكد وبقوة على عراقة الجامعة البريطانية باعتبارها منارة للعلم والمعرفة، وحرصًا منها على مواصلة ضم الخبرات والكوادر المتميزة لرئاستها.وبحسب بيان للجامعة، فإن الدكتور مجدي يعقوب، انضم إلى أسرة الجامعة البريطانية في مصر عام 2006، بمنصب عضوًا بمجلس أمناء الجامعة، كما منح الأستاذ الراحل محمد فريد خميس مؤسس الجامعة البريطانية في مصر، درجة الدكتوراة الفخرية للسير مجدي يعقوب، في أكتوبر عام 2015، تقديرا لرحلة عطائه الكبيرة فى خدمة المجتمع، وإسهاماته العلمية والابتكارية فى مجال جراحة القلب، وإعداد الكوادر العلمية والمهنية والطبية لخدمة الوطن.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة