أخبار الجامعات

ندوة بآداب حلوان تناقش المعتقدات الخاطئة حول تعاطي المخدرات بين الشباب

نظمت كلية الآداب جامعة حلوان، ندوة توعوية بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، بعنوان: “المخدرات بين الوهم والحقيقة”، وذلك تحت رعاية الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان، والدكتور وليد محمد السروجي القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وإشراف الدكتورة مها حسني عميد الكلية، بالتنسيق والتعاون وإشراف الدكتورة سناء حجازي مدير مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بجامعة حلوان، والدكتورة أماني السيد وكيل كلية الآداب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبحضور الدكتورة زينب حسن وكيل كلية التمريض لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
وحاضر في الندوة الدكتور محمد مصطفى خبير السموم والمخدرات بمصلحة الطب الشرعي.
ومن جانبها، رحبت الدكتورة مها حسني عميد الكلية بالضيوف والحضور في رحاب كلية الآداب، موضحة أهمية سلسلة الندوات التي تنظمها الكلية لتعزيز ثقافة الوعي لدى الطلاب من خلال التوعية بخطر المخدرات وتهديداتها للفرد والأسرة والمجتمع.
وتناولت الندوة، الخصائص الرئيسية لظاهرة المخدرات، وتطرق الدكتور محمد مصطفى إلى الأسباب المؤدية إلى التعاطي والإدمان.
وناقشت المعتقدات والمفاهيم الخاطئة حول تعاطي المخدرات بين الشباب، وتقسيم المخدرات حسب طبيعتها ولونها وجداول قانون المخدرات، وتأثيرها على الجهاز العصبي المركزي، كما تناول أنواع المخدرات وتأثيراتها وأضرارها الخطيرة المترتبة عليها.
وتضمنت الندوة، مناقشة كيفية تدريب المتخصصين على مهارات العلاج النفسي لمرضى الادمان، والتعرف على العلاجات النفسية الحديثة، والميثاق الأخلاقي للتعامل مع مرضى الادمان، وكيفية بناء الخطط العلاجية.
وشهدت الندوة، تفاعلا كبيرا وإقبالا كثيفا من الطلاب، وتم فتح باب النقاش في نهاية الندوة والإجابة على جميع تساؤلات الحضور.

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة