afdalsex.com

xnxxarabsex.com

sexsaoy.com

الموسوعة العلمية

الأنسولين .. والبرنامج الغذائي لمريض السكر

SIPC Insulin Pen Poster

عبدالله العزازي

الإنسولين هورمون ينظم استخدام الجسم للسكَّر والأغذية الأُخرى. ويُنتج في خلايا متخصصة في جزء من البنكرياس. وفي حاله نقصه لا يستطيع الجسم استخدام السكر بشكل صحيح ويتكاثر سكر العنب (جلوكوز) وهو نوع من السكر في الدم.

ويؤثر الإنسولين أيضًا في استخدام الجسم للبروتين والدسم والمنتجات المعدنية، مثل البوتاسيوم والفوسفات

اكتشافه

في خريف عام 1920 طور الدكتور فريديريك بانتينج (بالإنجليزية: Frederick Banting) فكرة كان من شأنها كشف غموض السكري ، تشخيص مرض السكري كان يعني موتا محققا للمريض.

وفي صيف عام 1921 تمكن بانتيغ وتلميذه تشارلز بست في مختبر في جامعة التكنكوم من إنتاج خلاصة من البنكرياس لها خصائص مضاده للسكري. وأجروا تجارب ناجحة على الكلاب وبعض التلاميذ.

في خلال أشهر من نجاح تلك التجارب قام البروفيسور جون مكليود (بالإنجليزية: JJR MacLeod)،المشرف على عمل كل من بانتيغ وبيست والممول ومالك المختبرات، بتحويل كافة طلابه للعمل ضمن مشروع بانتيغ وذلك بهدف إنتاج وتنقية الإنسولين.

انضم لاحقا إلى هذا الفريق جيمز كوليب (بالإنجليزية: JB collip) صاحب الخبرة التقنية.

بتظافر جهود الأربعة معا أمكن تطوير تقنية من أجل تنقية وإنتاج الإنسولين لمرضى السكري.

أجريت الاختبارات الأولى على ليونارد تومسون (بالإنجليزية: Leonard Thompson) في وقت مبكر من عام 1922. التجارب حظيت بنجاحات باهرة انتشرت أخبارها بسرعة في جميع أنحاء العالم، معطية الأمل لمرضى السكري.

مكونات الإنسولين

يتألف الإنسولين من سلسلتي ببتيد يطلق عليهما اسمي سلسلة ألف ووسلسلة باء. ترتبط السلسلتين ألف وباء معا بواسطة رابطين ثنائيّي السلفيد. كما يوجد مركب ثُنائِيُّ السَّلْفيد آخر متضمن ضمن السلسلة ألف

. في معظم الكائنات الحية، تتكون سلسلة ألف من 21 حمض اميني بينما تتكون سلسلة باء من 30 حمض اميني

وظيفته

للأنسولين وظيفة مهمه جدا فهو في حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم تفرزه البنكرياس مما يجعله يدخل الجلوكوز و السكر إلى الخلايا ، و يجعل الكبد يحول الجلوكوز إلى جليكوجين ، مما يؤدي إلى خفض مستوى الجلكوز بالدم

كيف يعمل الإنسولين في الجسم ؟

حين يُمتص الغذاء في مجرى الدم يزيد البنكرياس من إفراز الإنسولين في الدم، ويزيد الإنسولين سرعة حركة المغذِّيات من مجرى الدم إلى الخلايا المستهدفة التي تتمركز بشكل رئيسي في الكبد والعضلات والأنسجة الشحمية ( الدهون ).

وتستقر على الخلايا المستهدفة جزيئات بروتينية متخصصة تسمى مستقبلات الإنسولين، وتتماسك مستقبلات الإنسولين مع الإنسولين، مما ينشِّط المستقبلات. وتزيد المستقبلات المنشطة فوق الخلايا سرعة دخول المغذِّيات والانتفاع بها.

ويُستخدم الجلوكوز وأنواع السكر البسيطة الأخرى، الناتجة عن هضم النشويات الأكثر تعقيدًا، لتوليد طاقة فورية، أو للتحوّل إلى جليكوجين من أجل التخزين.

وتتحرك الأحماض الأمينية الناتجة عن هضم البروتينات، إلى الخلايا، وهناك تشكل البنى الأساسية للبروتين. وتتحول الأحماض الدهنية الناتجة عن هضم الدهون إلى شحوم ثلاثية، لتخزَّن وتُستخدم فيما بعد من أجل الطاقة.

هرمون الانسولين كعلاج لمرض السكرى ؟

يُحقَن الإنسولين عادة تحت الجلد. وإذا أخذ الإنسولين بالفم فإن السوائل الهاضمة توقف فاعلية الهورمون.

والمعالجة بالإنسولين لا تشفي من السكري، ولكنها تضبط المرض وتتيج للمريض أن يعيش حياة طبيعية تقريبًا.

حتى أوائل الثمانينيات من القرن العشرين، كان الإنسولين المُعدّ للسكري يُؤخذ بشكل رئيسي من بنكرياس الماشية والخنازير. واليوم يُنتج الإنسولين أيضًا بوساطة بكتيريا عولجت وراثيًا.

ويمتص الجسم الإنسولين النقي بسرعة، وتأثيره يدوم وقتًا قصيرًا. وتصنع شركات الأدوية مستحضرات متعددة من الإنسولين من شأنها أن تطيل مدة تأثير الهورمون.

وتُصنع مثل هذه المستحضرات، بالجمع بين الإنسولين والبروتينات، أو بتعديل البنية الكيميائية للهورمون. ومن أجل محاكاة نمط الجسم السوي في إفراز الإنسولين، يمكن لمرضى السكري أن يستخدموا أنواعاً مختلفة من الإنسولين، ويتعاطَوْها بين مرة وخمس مرات يوميًا.

ويُزرع لبعض المرضى بالسكري مضخات للإنسولين تحت الجلد. وتُبرمَج المضخات لفرز الإنسولين في أوقات محددة.

أنواع الأنسولين ومواصفات الاستخدام :

يوجد مجموعتان من الأنسولين لعلاج مرض السكر وهما :

1) الأنسولين البشري.

2) الأنسولين المشابه.

وتركيز معظم أنواع الأنسولين المتاحة في السوق هي 100 وحدة/ مليلتر، ويساوي المليلتر سنتيمتر مكعب. ويراعي في كل حقن الأنسولين أن تقسم بشكل يماثل هذا التركيز.

تقسم أنواع الأنسولين إلى أربعة, ويعتمد هذا التقسيم على مدي سرعة فاعليته في الجسم بعد الحقن:-

أنسولين سريع جداً في المفعول (Humalog & Novalog insulin)

  • سائل صافى اللون.

  • فوري المفعول, يبدأ مفعول هذا النوع بعد 10 دقائق من الحقن.

  • أقصى مفعول له بعد مرور ساعة من الحقن.

  • استمرار مفعوله من 3-4 ساعات.

  • يأخذ المريض جرعة الأنسولين قبل تناول الوجبة بـ 15 دقيقة.

  • معظم مرضى السكر يحتاجون إلى أنسولين مفعوله أطول للمحافظة على معدلات السكر, لذا من الممكن إضافة الأنسولين بطيء أو متوسط المفعول إلى الأنسولين الفوري المفعول.

  • لابد التأكد تكراراً من معدلات جلوكوز الدم قبل أخذ الأنسولين.

  • يحدد الطبيب المعالج جرعة الأنسولين التي يحتاجها مريض السكر معتمداً على قراءة سكر الدم والوجبات التي يتناولها المريض أو الرياضة التي يمارسها.

  • لابد من التأكد من صفاء سائل الأنسولين بداخل الزجاجة قبل سحبه بالسرنجة, وإذا لوحظ تعكر فيها يتم التخلص منها وعدم استخدامها.

  • إذا تم خلط الأنسولين الفوري المفعول مع أنسولين له مفعول أطول يتم سحب الأنسولين الفوري أولاً لضمان صفاء لونه.

الأنسولين سريع المفعول (الأنسولين المنتظم – R-insulin)

  • سائل صافى بدون لون.

  • يبدأ مفعوله بعد 30 دقيقة من الحقن.

  • أقصى مفعول له يستمر من 3-5 ساعات.

  • يعطي قبل الوجبة بـ 30 دقيقة.

  • يمكن خلطه في نفس السرنجة بأنسولين طويل المفعول أو يعطي الأنسولين السريع المفعول بمفرده ثم يليه على الفور الأنسولين طويل المفعول.

  • لا يمكن خلط الأنسولين بطىء المفعول مع الأنسولين طويل المفعول.

  • أكثر الأنواع استقراراً في الأنسولين.

  • من الأفضل الاحتفاظ به في الثلاجة (الزجاجة غير المفتوحة).

  • التأكد من السائل والزجاجة (تاريخ الصلاحية) قبل سحب الأنسولين.

  • إذا كان كان السائل معكراً عليك بالتخلص من الزجاجة.

  • إذا تم خلط الأنسولين السريع المفعول مع الأنسولين طويل المفعول, يتم سحب الأنسولين السريع المفعول أولاً لضمان صفاء لونه وعدم تعكره

أنسولين متوسط المفعول (Lante & NPH insulin)

  • غير صافي اللون لأنسولين كريستالي معلق (التعلق حالة من حالات المادة تكون فيها جزيئاتها ممزوجة في سائل أو غاز ولكنها غير منحله فيه).

  • يتم تحريك الزجاجة بين اليدين قبل الاستخدام.

  • يبدأ مفعوله بعد ساعة من الحقن.

  • أقصى مفعول له بعد مرور 6-12 ساعة من الحقن.

  • استمرار مفعوله من 20-24 ساعة في الجسم.

  • يتم أخذ الأنسولين متوسط المفعول قبل الإفطار.

  • يمكن أخذ الجرعة أيضاً قبل النوم, ويعتمد ذلك على قراءة الجلوكوز

  • يمكن خلطه في نفس السرنجة بالأنسولين سريع أو الفورى المفعول

أنسولين بطيء أو طويل المدى( Glarine & Ultra Lente)

  • بطيء المفعول.

  • أنسولين معلق (عكر) غير صافٍ.

  • يبدأ مفعوله بعد مرور من 2-8 ساعات بعد الحقن.

  • أقصى مفعول له بعد مرور 12 ساعة.

  • يستمر مفعوله في الجسم من 18-24 ساعة.

  • تؤخذ جرعة الأنسولين قبل الإفطار.

  • يمكن أن يأخذها المريض أيضاً قبل العشاء ليلاً أو قبل النوم تعليمات الطبيب.

  • يمكن خلطه بالأنسولين المنتظم في نفس السرنجة.

  • أفضل طريقة لتخزينه الثلاجة (في حالة عدم فتح زجاجة الأنسولين).

الـ (Glarine)هو أحد أنواع الإنسولين طويلة المفعول وهو أنسولين غير بشرى يختلف عن باقي الأنواع في أنه :

  • سائل صافٍ.

  • يبدأ بعد حوالي ساعة من الحقن.

  • لا معلومات عن أقصى مفعول له.

  • كمية صغيرة من الـ (Glarine) يتم حقنها منه ببطئ لتمد الجسم بكمية مستديمة نسبياً بالأنسولين على مدار 24 ساعة.

  • لا يمكن خلطه بأي نوع آخر من الأنسولين.

  • التغيير لـ (Glarine) بعد الأنسولين المتوسط أو البطىء المفعول لا يتم إلا بعد الاستشارة الطبية وبمساعدة فريق طبي وأن يتم ذلك تحت إشرافه

أنسولين مختلط مسبقاً

1) نوع يحتوي على 70 % أنسولين متوسط المفعول و30 % أنسولين منتظم) وهو الاكثر شيوعا ).

2) نوع آخر يحتوى على 50 % أنسولين متوسط المفعول و30 % أنسولين منتظم.

3) النوع الثالث يحتوي على 75 % أنسولين متوسط المفعول و25 % أنسولين فورى المفعول.

  • يبدأ مفعول هذه الأنواع بعد حوالي ساعة ونصف من الحقن.

  • أقصى مفعول 2-8 ساعات.

  • استمرار المفعول حتى 24 ساعة في الجسم.

  • وتتميز هذه الأنواع بالمفعول الفوري أو السريع في الجسم لذا ينبغي أخذها قبل الوجبات حسبما ينصح طبيبك.

  • يمكن خلط أنواع مختلفة من الأنسولين حسب التعليمات في السرنجة.

  • بمجرد أن يتم خلط أنواع الأنسولين ينبغي الحقن به على الفور.

  • يمكن خلط الأنسولين فوري أو سريع المفعول مع الأنسولين بطيء أو متوسط المفعول.

  • لا يمكن خلط Glarine مع أي نوع آخر من الأنسولين.

كيفية الإستخدام

يحقن الأنسولين تحت الجلد في الأماكن التالية:

1) في البطن تحت الجلد مع ترك دائرة قطرها خمسة سنتيمترات حول السرة لا يحقن فيها

2) تحت الجلد أعلى وخارج الفخذين

3) أعلى وخارج العضدين (الذراعين)

هل هناك أماكن تحت الجلد يفضل عدم الحقن فيها

1) قريبا من أماكن الجروح وأماكن التئامها

2) لا تحقن في مكان فيه أوردة ظاهرة

نصائح للإستعمال الآمن للأنسولين

1) يمكن خلط أنواع مختلفة من الأنسولين حسب تعليمات الطبيب في السرنجة.

2) بمجرد أن يتم خلط أنواع الأنسولين ينبغي الحقن به على الفور.

3) يمكن خلط الأنسولين فورى أو سريع المفعول مع الأنسولين بطئ أو متوسط المفعول

4) معظم مرضي السكر تحتاج إلى أنسولين مفعوله أطول للمحافظة على معدلات السكر, لذا من الممكن إضافة الأنسولين بطىء أو متوسط المفعول إلى الأنسولين الفوري المفعول.

5) لابد التأكد تكراراً من معدلات جلوكوز الدم قبل أخذ الأنسولين فوري المفعول.

6) يحدد الطبيب المعالج جرعة الأنسولين التي يحتاجها مريض السكر معتمداً على قراءة سكر الدم والوجبات التي يتناولها المريض أو الرياضة التي يمارسها.

7) لابد من التأكد من صفاء سائل الأنسولين بداخل الزجاجة قبل سحبه بالسرنجة, وإذا لوحظ تعكر فيها يتم التخلص منها وعدم استخدامها.

8) إذا تم خلط الأنسولين الفوري المفعول مع أنسولين له مفعول أطول يتم سحب الأنسولين الفوري أولاً لضمان صفاء لونه.

9) من الأفضل الاحتفاظ به في الثلاجة (الزجاجة غير المفتوحة)

10) التأكد من السائل والزجاجة (تاريخ الصلاحية) قبل سحب الأنسولين.

11) إذا كان كان السائل معكراً عليك بالتخلص من الزجاجة.

مضاعفات الاستخدام المزمن للانسولين ؟

  • نقص السكر وربما الغيبوبة فى حالة إستخدام جرعة كبيرة من الأنسولين أكثر من إحتياج المريض أو عدم تناول وجبة الطعام

  • الحساسية للأنسولين وقد صارت شيئاً نادراً

  • ضمور الدهن تحت الجلد فى أماكن الحقن المتكرر و تشوه شكل الجلد

  • تضخم الدهن تحت الجلد فى أماكن الحقن

   الجرعات الزائدة من الإنسولين

لو أخذت جرعة زائدة من الإنسولين سوف يقوم بتخفيض مستوى الجلكوز في الدم بشكل كبير ومن ثم يشعر بتعب, إغماء, خفقان, عرق، جوع، رعشات وفي بعض الأحيان يصل إلى غيبوبة تامة.

على مريض السكري الذي يتعرض لمثل هذه الأعراض أن يحمل معه دائماً وجبة خفيفة أو قطعة من الحلوى أو السكر.

كيفيه تجنب مضاعفات استخدام الانسولين ؟

يعتبر النقص الحاد لمستوى السكر فى الدم من اخطر المضاعفات وذلك لان المخ يعتمد بشكل رئيسى وحصرى على سكر الجلوكوز للتغذيه وبالتالى فالنقص الحاد قد يودى الى غيبوبه او موت المخ واصابته بشكل دائم لا قدر الله

ولذا فانه يجب تنظيم جرعه الانسولين وبالاخص سريع المفعول مع الطبيب والقياس المستمر لمعدل السكر فى الدم وتجنب حقن الانسولين مع عدم تناول الطعام او فى حاله ممارسه مجهود شديد يستهلك كميات كبيره من السكر

يجب عزيزى المريض ان تكون على وعى تام باعراض نقص السكر وهى التعرق الشديد والهبوط وعدم القدره على القيام بمجهود

وفى حاله حدوث هذه الاعراض يجب تناول ماده سكريه على الفور قبل الدخول فى غيبوبه لا قدر الله لتجنب حدوث ضمور او تليف للدهون تحت الجلد يجب تغيير مكان الحقن بشكل متكرر

ماذا تفعل لو تناولت جرعة زائدة من الأنسولين؟

إذا تناولت جرعة زائدة من الانسولين عن الحد الموصوف لك من قبل الطبيب وشعرت باعراض انخفاض السكر في الدم، فعليك بالخطوات التالية كمعالجة سريعة وهي:

  1. تناول قرص الجلوكوز أو شراب محلى يتم امتصاصه بسرعة

  2. تناول الطعام أو الشراب المحتوي على الجلوكوز كأقراص(الجلوكوز) والأطعمة الغنية به أو المشروبات، مثل عصير الفاكهة والحليب والعسل والمشروبات الغازية، والحلوى الصلبة، وما إلى ذلك. لكي يتم استيعابها بسرعة في مجرى الدم

  3. الحفاظ على عدة حقن من الجلوكاجون لتفاعلات الأنسولين إذا ما انخفض نتيجة للجرعة الزائدة من الانسولين

  4. خذ راحة وراقب مستويات السكر الخاص بك

  5. إذا كان لديك أعراض بعد ساعتين أو مستوى السكر ما زال منخفضا، أطلب المساعدة الطبية

الجديد فى العلاج بالانسولين

  • الحقن عن طرق الاقلام ويوجد العديد من الانواع لهذه الاقلام

  • يوجد ما يسمى بمضخه الانسولين الاكترونيه وهى تقوم بضخ الانسولين حسب الجرعه المطلوبه والمبرمج عليها المضخه لتجنب الحقن المستمر

  • انسولين الاستنشاق واجريت العديد من التجارب لاستبدال الانسولين المائى سريع المفعول الذى يستخدم قبل الوجبات الى ان امتصاص الانسولين المستنشق عن طريق الجهاز التنفسى والاغشيه المخاطيه كان ضعيفا مما يؤدى لاستخدام عشر اضعاف جرعه الانسولين المائى للحصول على نفس النتيجه بالاضافه لاعراض الجانبيه على الجهاز التنفسى مما جعل استخدامه غير عملى

  • تجارب الخلايا الجذعيه وزراعه البنكرياس والعلاج الجينى كلها مبشره بالعلاج التام لهذا المرض المزمن وبخاصه للنوع الاول من السكر الذى يصيب الاطفال

النظام الغذائي والأنسولين

       لما كان مرض السكري له علاقة باضطراب التمثيل الغذائي نتيجة لنقص في هرمون الأنسولين ، فإن النظام الغذائي يشكل القاعدة الصحيحة للعلاج الناجح لمرضى داء السكري.

     يعتبر النظام الغذائي ركناً أساسياً للتحكم في مرض السكري سواء أكان المريض يعالج بالحمية الغذائية فقط أو بالأقراص أو حقن الأنسولين.

القواعد الأساسية للنظام الغذائي لمرضى السكري:

  1. تجنب الإسراف في الطعام والتزم بكمية الطعام المحددة من أخصائي التغذية. وتلك هي القاعدة الأساسية لتنظيم نسبة السكر بالدم وبدونها لا يمكن السيطرة على مرض السكري وتجنب مضاعفاته المحتملة.

  2. توزيع كمية الطعام المسموحة يومياً على عدة وجبات بدلاً من تناول وجبة كبيرة فذلك سيساعد على السيطرة على نسبة السكر بالدم بعد الأكل.

  3. لابد أن يحتوي الغذاء على جميع العناصر الغذائية (نشويات – دهنيات – بروتينات). وبنسبة محددة لكل منها تبعاً لحالة المريض.

  4. الالتزام بمواعيد الوجبات خاصة عند استعمال علاجاً لخفض نسبة السكر بالدم .. فالإهمال في ذلك سيؤدي إلى انخفاض حاد في نسبة السكر ويعرض المريض للخطر.

  5. إذا كانت هناك زيادة بالوزن فلابد من إنقاص كمية الطعام ومزاولة التمارين الرياضية بهدف إنقاص الوزن والوصول للوزن المثالي.

  6. التعرف على تأثير الكميات والأنواع المختلفة من الطعام على نسبة السكر بعد الأكل فذلك سيساعد على التحكم الأفضل على نسبة السكر بالدم.

  7. عدم إجراء أي تغيير في جرعة الدواء قبل التأكد من الالتزام بالنظام الغذائي المحدد من قبل الطبيب.

أهداف التغذية الصحية لمرضى السكري:

  1. تنظيم نسبة السكر في الدم في الحدود الطبيعية بموازنة كل من الغذاء ، الدواء ، والتمارين الرياضية.

  2. تنظيم نسبة الدهون بالدم وهي : – الكولسترون الكلي (القليل الكثافة ، العالي الكثافة) والدهنيات الثلاثية.

  3. تقديم السعرات الحرارية اللازمة للحفاظ أو للوصول للوزن المثالي للبالغين وللنمو الطبيعي للأطفال والبالغين ، ولمواجهة الاحتياج الزائد من السعرات للسيدة الحامل أو المرضع أو عند المرض.

  4. منع أو تأخير أو علاج عوامل الخطر والمضاعفات الناتجة عن التغذية فالتقييم والتعديل الغذائي مهم جداً لخفض نسبة الخطر من السمنة واضطراب الدهون وارتفاع ضغط الدم.

  5. تحسين الصحة العامة بواسطة التغذية المثالية.

ولتحقيق هذه يراعى اتباع التعليمات التالية:

  • يجب أن يكون الغذاء متنوعاً ومتكاملاً نسبة النشويات فيه 50 – 60% من السعرات الحرارية اللازمة يومياً والبروتينيات 15 – 20% والباقي من الدهنيات.

  • الانتظام في تناول وجبات الطعام في مواعيدها المحددة بحيث تكون ثلاث وجبات رئيسة تتخللها وجبات صغيرة موزعة تتلائم مع مواعيد الدواء وخاصة عند المرضى الذين يعالجون بالأنسولين.

  • تجنب تناول كلمات كبيرة من الطعام في نفس الوجبة.

  • أن يكون الطعام المتناول متساوي الكمية تقريباً كل يوم.

  • تجنب تناول الأطعمة المحلاة بالسكر مثل العصير، الشوكولاته، الحلاوة، المربى، الدبس، السكاكر، والحلويات العربية. يمكن استعمال المحليات الصناعية بدلاً من السكر العادي لعمل الحلويات.

  • ينصح بتقليل ملح الطعام والمخللات خصوصاً للمصابين بارتفاع ضغط الدم.

  • يستحسن الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف حيث أنها تمتص ببطء من الجهاز الهضمي ويساعد على تفادي الارتفاع المفاجئ في نسبة السكر بالدم. وتشمل هذه الأطعمة الخضروات والبقوليات والحبوب مع قشورها (الخبز الأسمر) ومعظم الفواكه الطازجة.

  • ينصح باستبدال الدهون الحيوانية بالزيوت النباتية لتجنب ارتفاع دهنيات الدم للوقاية من أمراض القلب وتصب الشرايين.

• يمكن تناول الشاي والقهوة واليانسون والمرمية بدون سكر أو بإضافة المحليات الصناعية الخالية من السعرات الحرارية حسب الرغبة

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة