اللهم انصر إخواننا في فلسطين ❤️🇵🇸🇵🇸

أخبار الجامعات

افتتاح مكتب وطني للوكالة الفرانكفونية بجامعة القاهرة الدولية

افتتح الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، ورافاييل مارتن ديلا جارد القائم بأعمال سفير فرنسا مقر المكتب الوطني للوكالة الفرانكفونية في مصر، بمقر جامعة القاهرة الدولية، والسفيرة فاطمة الزهراء عثمان الممثلة الشخصية لرئيس جمهورية مصر العربية لدى المجلس الدائم للفرانكوفونية.
وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن الهدف الرئيسي من إنشاء مكتب للوكالة الفرانكفونية داخل جامعة القاهرة الدولية هو توسيع نطاق التعاون المشترك بين الجامعة والوكالة لتقديم خدماتها المتعددة للطلاب في التدريب، وريادة الأعمال، وتحسين الإدماج المهني لهم في سوق العمل العالمية، وتنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات مع المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية المختلفة، لافتًا إلى أن الخطة الاستراتيجية للجامعة تهدف إلى تنمية فكر ريادة الأعمال وإدارة المشروعات والبرامج التدريبية للإعداد لسوق العمل، والتدريب على المشروعات الإنتاجية الصغيرة.
وأكد أن افتتاح مكتب الوكالة الفرانكفونية بالجامعة الدولية سيكون جسرا جديدا للتعاون من أجل التفاعل المشترك والمتبادل بيننا وبين الجانب الفرنسي، مشيرًا إلى أن مقر الوكالة بجامعة القاهرة الدولية سيكون منبرًا للتبادل الثقافي والعلمي والبحثي بين جامعة القاهرة والجامعات الفرنسية.
ومن جهتها، أكدت السفيرة فاطمة الزهراء عثمان الممثلة الشخصية لرئيس جمهورية مصر العربية لدى المجلس الدائم للفرانكوفونية، على أهمية الوكالة الجامعية الفرانكوفونية، وأشادت بالتعاون مع جامعة القاهرة، مشيرة إلى أن افتتاح مكتب الوكالة الفرانكفونية بالجامعة الدولية سيكون جسرًا جديدًا للتعاون من أجل التفاعل وشددت على أهمية المكتب لتدعيم التبادل الثقافي والعلمي والبحثي بين جامعة القاهرة والجامعات الفرنسية.
جدير بالذكر أن الدكتور محمد الخشت قد استقبل، بمكتبه في مايو 2021، رئيس الوكالة الجامعية الفرانكوفونية، لمناقشة الإجراءات اللازمة لتعزيز سبل التعاون بين جامعة القاهرة والوكالة الفرانكفونية في المجالات التعليمية والثقافية ودراسة فتح مقر ومكتب وطني فرانكفوني داخل الجامعة، كما وقع الدكتور محمد الخشت اتفاقية تعاون مع الوكالة لإنشاء مقر لها بجامعة القاهرة في 6 سبتمبر 2022 بحضور الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وسليم خلبوس الرئيس التنفيذى للوكالة الجامعية للفرانكوفونية آنذاك، وجان باليو مدير المكتب الإقليمي للوكالة بالشرق الأوسط.
في سياق متصل، التقت الدكتورة غادة فاروق نائب رئيس جامعة عين شمس، مساء أمس الأول، بالدكتور جان نويل باليو المدير الإقليمي للوكالة الجامعية للفرنكوفونية بالشرق الأوسط لمناقشة الأنشطة الفرنكوفونية والمشروعات المختلفة بين جامعة عين شمس والوكالة الجامعية للفرنكوفونية في مجالات القانون والتجارة والطب. أوضحت فاروق أن هذا التعاون يأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية بين مصر وفرنسا وهو ما يتماشى مع فلسفة جامعة عين شمس في فتح مجالات التعاون والإستفادة منها في مختلف المجالات.
وتناول اللقاء عرض لنجاح أهم الشراكات بين جامعة عين شمس والجامعات الفرنسية مثل شراكة كلية التجارة وجامعة بواتييه وشراكة كلية الحقوق وجامعة ليون ٣.
كما أوضح الدكتور خالد قدري عميد كلية التجارة أنه منذ عام 2000 تم توقيع اتفاقية بين كلية التجارة جامعة عين شمس ومعهد إدارة الشركات – جامعة بواتييه بفرنسا الحاصل على الاعتماد من هيئة دولية لضمان الجودة ومنذ ذلك الحين تسري هذه الاتفاقية وتُجدد تلقائياً كل أربع سنوات إدراكاً من الجامعتين بأهمية استمرار التعاون الثقافي والعلمي بينهما.
من جهته، أعرب جان نويل باليو عن سعادته بالتعاون بين جامعة عين شمس والوكالة الفرنكوفونية وخاصة نجاح المشروع الإقليمي للعيادات القانونية والذي تشارك فيه جامعة عين شمس والعمل على استمرار هذا النجاح

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة