مقالات تربوية

البيلي : إنجازات ثورة يوليو 1952 في التعليم ستبقى نموذجًا فى تاريخنا

البيلي

بقلم / أيمن البيلي

فى ذكرى ثورة يوليو 1952

ستبقى انجازاتها فى التعليم المصرى نموذجا فى تاريخنا تذكره صفحاته وتتباهى به الاجيال كمويض من نور اشع على ابناء الوطن فانطلقوا يبهرون العالم بابداعاتهم فى كافة مناحى العلم المختلفة …..لان السلطة السياسية بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر

جعلت التعليم الجيد لكل ابناء الوطن حق وليس سلعة ومجانى وتكفله الدولة وتتولى مسئوليته مسئولية كاملة قناعة من تلك السلطة الوطنية باهمية التعليم فى الحفاظ على الهوية الوطنية وتعميق فكرة الانتماء للوطن ولتحقيق التنمية الوطنية الشاملة المستقلة  ولحماية ابناء الوطن من كل افكار التطرف والانحراف الفكرى

وجعلت التعليم احد معايير الحكم على مدى تطبيق العدالة الاجتماعية فى المجتمع فكان التعليم هو الجسر الذى عبر من خلاله الفقراء الى الاعلى اجتماعيا فى حراك اجتماعى طبيعى ومتوازن

كما كان التعليم وسيلة لتحرر الاغلبية من افكار العبودية النقسية والاجتماعية لمن يملكون

وفتحت ثورة يوليو الابواب على مصراعيها للمراة المصرية من خلال فكرة الحق الكامل فى التعليم لكى تتحرر وتشعر بانسانيتها الكاملة وتشارك سياسيا وتناضل اجتماعيا من اجل تحقيق حريتها من خلال مناخ اتيحت فيه فرص المساواة والعدالة الاجتماعية

لم تكن ثورة يوليو حدثا سياسيا وفقط بل كان نقطة تحول فى تاريخنا الحديث واداة قياس تاريخية للحكم على واقعنا ومدى ماوصلنا اليه

الوسوم

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة