التعليم العام

إلى متى ستظل أسوار المدارس حاضنة للقمامة

crop,488x320,mixmedia-10101139Ox1V5

لاتزال أسوار المدارس تعاني من تكدس القمامة بجوراها مما قد يكون سببا لإلحاق الأذي بالمواطنين بشكل عام والأطفال بشكل خاص

ومع تراكم القمامة تزداد مشكلات التلوث ونقل الأمراض والحشرات وهذا ما يؤرق أهالي الأطفال ويزيد القلق حول أطفالهم

لذا يطالب المواطنون بالتدخل الفوري لحماية أطفالهم من الضرر الناتج ومحاسبة المقصرين والمسئولين عن ذلك

إظهار المزيد

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى