التعليم العام

وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية يزور أربعة مدارس بشرق المحلة

1
قام اليوم الأستاذ أحمد فكري طه، وكيل وزارة التربية والتعليم، بزيارة لأربعة مدارس بشرق المحلة التعليمية، شملت مدارس عبد المجيد سليم الابتدائية(فترة صباحية)، ومدرسة الزبير بن العوام الابتدائية (فترة مسائية)، ومدرسة السيدة زينب الثانوية بنات (فترة مسائية)، ومدرسة السادات الثانوية بنين (فترة مسائية)، وكان في استقبال سيادته الأستاذ عبد الغني محمود ، مدير عام شرق المحلة التعليمية.
وقد تفقد سيادته عملية إخراج وإدخال التلاميذ في مدرستي عبد المجيد سليم الابتدائية(فترة صباحية)، ومدرسة الزبير بن العوام الابتدائية (فترة مسائية)، وشاهد سيادته بعض الفصول وحجرة الزائرة والطبيب وقاعة البرمجيات .
ومن ناحية أخرى طلب سيادته من مديرة المدرسة والزائرة الصحية، ضرورة تقديم طلب استكمال أدوات الزائرة الصحية مثل جهاز الضغط، حيث أنه معطل. وإلغاء حجرة العزل والاستفادة بها لتقليل كثافات الفصول قدر المستطاع.
وقد أمر سيادته بضرورة تنظيم جميع الفصول على نظام الثلاث صفوف فوراً، وتصليح أي تختة تالفة حتى لو بعد انتهاء اليوم الدراسي، وتفعيل المشاركة المجتمعية حيث أن المدرسة تقع في محيط العديد من الشركات والمصانع.
وأشار سيادته إلى ضرورة إزالة النافورة الموجودة بالفناء الصغير للمدرسة والاستفادة من الفناء في لعب الأطفال وممارسة النشاط في هذا الفناء.
وأمر سيادته مدير عام الإدارة بضرورة توريد عدد 50 تختة فوراً لتدعيم المدرسة بالتخت المناسبة للأطفال.
ثم توجه الأستاذ أحمد فكري، إلى مدرسة السيدة زينب الثانوية بنات، وحضر الطابور مع الطالبات ومديرة المدرسة، وأطمئن سيادته إلى تواجد جميع المعلمين بأرض الطابور لتحية العلم وترديد النشيد الوطني.
ومن ناحية أخرى أمر سيادته مديرة المدرسة والسيدة الأخصائية الأولى الاجتماعية بضرورة الانتهاء فوراً من عمل الأبحاث الاقتصادية والاجتماعية للطالبات، وسرعة تحصيل المصروفات الدراسية حتى تتمكن المدرسة من الاستفادة بها في الأنشطة والتأمين الصحي وخامات الامتحانات وغيرها، وذلك بالإعلان الورقى وفي الطابور والمرور على جميع الفصول.
كما اطمئن سيادته إلى وجود حالة واحدة في المدرسة مصابة بالغدة النكافية، وتم تحويلها فوراً للطبيب، وحصلت على راحة رسمية لمدة خمسة عشر يوماً.
وانتهت الزيارة في مدرسة أنور السادات الثانوية بنين، حيث أمر سيادته بضرورة تعديل نظام الكهرباء الموجود بالمدرسة، وصرف الميزانية المناسبة من الإدارة لإتمام تعديل نظام الكهرباء القديم.
وشرح سيادته للطلاب أن جميع الامتحانات ستكون من الكتاب المدرسي وكراسة الفصل للطالب، مع ضرورة حضور الطلاب إلى المدرسة للاستفادة من المعلمين الماهرين، حيث أن المدرسة بها أمهر المعلمين وأن المدرسة بها الأنشطة التربوية التي تساعد الطالب على التحصيل الجيد.
وطلب سيادته تفعيل الغياب بصورة يومية وإبلاغ الإدارة والوزارة يوميا بموقف الغياب، كما أكد على أن الطالب الذي يغيب عن المدرسة و لا يحضر الأنشطة سيحرم من دخول الامتحانات.
ومن ناحية أخرى، أمر سيادته مدير الإدارة بضرورة تشوين جميع الأخشاب المكسرة والتخت الغير صالحة إلى أي مدرسة من المدارس الفنية لحين الانتهاء منها تماماً.
وقد أمر سيادته بتكريم مدير المدرسة الأستاذ مجدي ابراهيم حواش ، وجميع العاملين بالمدرسة على الانضباط التام والنظام والنظافة، وتكريم مجلس الأمناء بالمدرسة لتفعيل المشاركة المجتمعية مع المدرسة والاستفادة في دهان الفصول وظهورها بالمظهر اللائق، ومنحهما شهادتي تقدير تكريما لهما على جهودهما في انتظام العملية التعليمية داخل المدرسة.

إظهار المزيد

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى