الرئيسية » الامتحانات » انطلاق امتحانات الثانوية العامة 2017

انطلاق امتحانات الثانوية العامة 2017

837 انطلاق امتحانات الثانوية العامة 2017

كتب / عبدالله العزازي

انطلقت منذ لحظات فعاليات امتحانات الثانوية العامة بجميع محافظات الجمهورية، حيث يؤدي الطلاب الامتحان في مادتي اللغة العربية والتربية الدينية.

ومن المقرر أن يبلغ إجمالي عدد الطلاب الذين سيؤدون الامتحانات 592 ألفا و474 طالبا وطالبة، داخل 1642 لجنة سير امتحان على مستوى الجمهورية، منهم 651 لجنة بقطاع القاهرة، و343 لجنة بقطاع الإسكندرية، و 348 لجنة بقطاع المنصورة، و300 لجنة بقطاع أسيوط.

وانتهت وزارة التربية والتعليم من تسفير كافة الكراسات الامتحانية الخاصة بإمتحانات الأسبوع الأول من جدول امتحانات الثانوية العامة إلى المحافظات.

وتمت عمليات النقل وسط إجراءات أمنية مشددة من وزارة الداخلية والجهات السيادية، وذلك باستخدام صناديق معدنية مغلقة بأقفال محكمة، و كل صندوق مغلق بـ2 قفل، أحدهما قفل رقمي، كما أن الصندوق نفسه مرقمًا من الخارج، ورقمه مرتبط بكلمة سر، توزع على رئيس كل لجنة امتحانية ليستخدمها عند استلام الصناديق يوم الامتحان.

وبداخل الصناديق المعدنية هناك صناديق كرتونية مغلقة غلقًا تامًا، ويحتوي كل صندوق كرتوني على 100 كراسة امتحانية موجودة داخل أظرف محكمة الإغلاق، ويحتوي كل ظرف على 20 كراسة امتحانية.

ومن جانبه .. وجه الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، رسالة إلى طلاب الثانوية العامة من داخل مكتبه.

وقال الوزير عبر القناة الرسمية لوزارة التربية والتعليم، أقول لطلاب الثانوية العامة "كل سنة و انتم طيبين" ، وأنا متفائل وأعتقد أن امتحاناتكم ستكون هادئة هذا العام، لأن كل التحضيرات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم كانت تهدف في المقام الأول إلى تمرير امتحانات 2017 على خير.

وقال الوزير: "أناشد طلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم، ألا يقلقوا نهائيًا من امتحانات الثانوية العامة هذا العام"، مؤكدًا أن الامتحانات ستكون أسهل من الامتحانات السابقة، مشيرا إلى أنها ستكون مؤمنة تأمينًا مشددًا لصالح الطلاب.

وأضاف الوزير قائلا: نتعهد بتوفير جو هادئ لكم في لجان الامتحانات ، لمساعدتكم على الوصول إلى حلمكم الذي أصبحتم على بعد خطوة منه.

وقال : انا لو من أي طالب ثانوية عامة "اطمن جدا السنة دي".

وأوضح أن "شاومينج " مجرد ظاهرة شاومينج عابرة وليست أساسية في حياتنا، فالغش لا يصح أن يكون الأساس.

وقال الوزير: هذه الظاهرة في طريقها إلى الزوال، ونؤكد للجميع أننا اتخذنا كافة الاحتياطات اللازمة استعدادًا لهذه الامتحانات، ليس خوفا من شاومينج ، ولكن فقط لضمان تحقيق العدالة للطلاب في التصحيح والدرجات و القبول بالجامعات حتى لا يأخذ أحد أكثر من حقه.

وأضاف أن فرص الغش في إمتحانات الثانوية العامة هذا العام ، ستكون أقل بكثير من الأعوام الماضية.

وأوضح الوزير أن عقوبات قانون مكافحة الغش هي عقوبات جادة ستساعد على السيطرة على الموقف، كما أن الطريقة الجديدة أو الشكل الجديد للورقة الامتحانية بأسئلتها السريعة و القصيرة، سيجعل التصحيح أكثر دقة بما يحقق العدالة لجميع الطلاب.

وعلى جانب آخر حذر الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم من حيازة الموبايل داخل لجان الامتحانات.

وشدد حجازى على أن حيازة الموبايل في اللجان جريمة يعاقب عليها القانون، حيث سيحرم أي طالب يضبط معه تليفون محمول، عاما كاملا من الامتحان، حتى لو كان الموبايل مغلقا.

وأضاف حجازي أنه تمت الموافقة على القانون الخاص بتغليظ عقوبة الغش، والذي ينص على أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن 7 سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه، ولا تزيد عن 200 ألف جنيه، كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأي وسيلة أسئلة و أجوبة الامتحانات في جميع المراحل، سواء قبل أو أثناء عقد لجان الامتحانات بقصد الغش أو الاخلال بالنظام العام للامتحان سواء وقعت الجريمة داخل لجان الامتحانات أو خارجها، كما يعاقب بذات العقوبة كل من يشترك بأي وسيلة في إرتكاب هذه الجريمة.

كما أوضح حجازي، أن القانون ينص أيضا على أن يتم مصادرة الأشياء المضبوطة محل الجريمة، ويحرم الطالب من أداء الامتحان إذا ارتكب غشًا أو شروعا فيه أو أي فعل من الأفعال السابق ذكرها ، ويعتبر راسبًا في جميع المواد.

وأضاف حجازي أن القانون نص كذلك على أن كل من سيدخل لجان الامتحان ومعه تليفون محمول او أي جهاز إرسال أو استقبال سلكية أو لاسلكية أو أي أجهزة تقنية حديثة تساعد على الغش او الترويج للامتحان، سيعاقب بغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه، مع مصادرة الأجهزة المضبوطة.

وكشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن امتحانات الثانوية العامة هذا العام، كلفت الدولة 97 مليون جنيه.

وقال المصدر إن عملية طباعة الكراسات الامتحانية الخاصة بامتحانات الثانوية العامة، تمت بمعرفة جهات سيادية في الدولة، ولم تتم في مطابع وزارة التربية والتعليم.

واستعانت وزارة التربية والتعليم لأول مرة هذا العام بشركة فالكون للأمن في تأمين 75 لجنة ثانوية عامة "مشاغبة"، حيث أكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن عدد أفراد أمن شركة فالكون، الذين سيشاركون في تأمين بعض لجان امتحانات الثانوية العامة هذا العام، يبلغ 370 فردا.

وأوضح المصدر أن أمن فالكون لن يتواجدوا إلا في لجان الثانوية العامة التي اشتهرت العام الماضي بأعمال الشغب وتصوير الامتحانات، مشيرًا إلى أن عدد هذه اللجان المشاغبة يصل إلى 75 لجنة على مستوى الجمهورية.

وأضاف المصدر قائلًا: أن فالكون لأول مرة هذا العام ستشارك في امتحانات الثانوية العامة، مؤكدا أن دورها سيكون تفتيش الطلاب قبل دخول اللجان، إلى جانب تمريرهم من على بوابات إلكترونية يتم تركيبها بمعرفة فالكون بالمدارس للكشف عن المعادن.

أما عن باقي اللجان غير المعروفة بالشغب، فقد أشار المصدر إلى أنه سيتم توفير 5 من أعضاء الأمن الإداري بوزارة التعليم، ليكونوا موجودين في كل لجنة ثانوية عامة على مستوى الجمهورية طوال فترة الامتحانات.


روابط نرشحها لكم

نتائج الامتحانات عام وأزهر جميع المحافظات اضغط هنا

متابعة فورية لامتحانات الثانوية اضغط هنا

لجدول امتحانات الثانوية العامة اضغط هنا

خطوات التقديم للصف الأول الابتدائي اضغط هنا

لجدول امتحانات الثانوية الأزهرية اضغط هنا

للنماذج التجريبية للثانوية العامة اضغط هنا

للنماذج التجريبية للثانوية الأزهرية اضغط هنا

لرقم جلوس الثانوية العامة اضغط هنا