التعليم العام

مصرع ٣ معلمين وإصابة أخر فى حادث أثناء عودتهم من مراقبة الثانوية العامة بالوادى الجديد

الزناتى ينتقد وزارة التربية والتعليم لإرسال الملاحظين فى لجان بعيدة

تلقت غرفة العمليات الرئيسية بنقابة المعلمين، وقوع حادث سير على طريق الداخلة – الخارجة، بالوادى الجديد ، أثناء عودتهم من مراقبة امتحانات الثانوية العامة اليوم بعد إنتهاء امتحان اللغة الإنجليزية ، توفى على أثره ٣ معلمين وإصابة أخر ، والمتوفين هم حسن دسوقى ، و أنور محمد حسين، وائل فتحي مهني ، وإصابة أسعد سيد محمدين ، وجميعهم مقيمين بمركز الخارجة ويعملون مراقبين على امتحانات الثانوية العامة بإحدى لجان مدينة موط بالداخلة .

ووجه خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب بتحرك مصطفى محمد رئيس النقابة الفرعية بالوادى الجديد، ووجدى واصف رئيس اللجنة النقابية بالخارجة وجميع أعضائها الذين قاموا بالتوجه فورا للمستشفى لتقديم كل الدعم للمصابين وأسر المتوفين .

وانتقد نقيب المعلمين مسئولى وزارة التربية والتعليم لسوء توزيع المعلمين فى لجان الثانوية العامة، وإرسال المراقبين مئات الكيلومترات ، دون مراعاة بعد سكنهم وظروف السير على الطرق السريعة كل امتحان، فى ظل ظروف استثنائية تمر بها الدولة وانتشار جائحة كورونا، حيث تبعد لجان المعلنين المتوفين فى حادث الوادى الجديد أكثر من 200 كيلومترا عن محل سكنهم .

وطالب الزناتى بمراعاة حقوق المعلمين فى التوزيع على لجان الثانوية العامة خلال السنوات المقبلة.

ويتقدم خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب بخالص التعازى لأسر السادة المعلمين الذين توفوا في الحادث داعيا المولى عز وجل احتسابهم من الشهداء ، ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين وانا لله وانا اليه راجعون .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة