التعليم العام

إصابة معلمة ومشرفة نشاط في مدرستين بأسيوط بفيروس كورونا

أصيبت مشرفة نشاط بمدرسة الأمل للصم، التابعة لمديرية التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وجرى اتخاذ الإجراءات الوقائية، من تعقيم وتطهير المدرسة

وكانت مديرية الصحة بأسيوط، تلقت إخطارا من مدير مدرسة “الأمل للصم وضعاف السمع”، بوجود حالة اشتباه إصابة بفيروس كورونا بين مشرفات المدرسة.

وعلى الفور، انتقل فريق من الطب الوقائي للمدرسة، وتبين إصابة “ر.م.ث” مشرفة نشاط بالمدرسة، وجرى نقلها للمستشفى، لإجراء التحاليل اللازمة، وتلقي العلاج اللازم، وجرى عزل أفراد أسرتها منزليا، وأخذ العينات اللازمة للتأكد من مدى إصابتهم بالعدوى من عدمه.

من جانب آخر، شهدت مدرسة “الأقصى”، التابعة لمجمع مدارس دار حراء، أمس، حالة اشتباه بكورونا لمُدرسة مرحلة رياض الأطفال، وجرى استدعاء الطب الوقائي، ونقلها للمستشفى، لتلقى العلاج اللازم.

وكان محافظ أسيوط، عقد اجتماعا تنسيقيا، استعدادا للعام الدراسي الجديد، وشدد على تنفيذ الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد.

ووجه المحافظ بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية كافة، بجميع المدارس والإدارات التعليمية على مستوى قرى ومراكز المحافظة، لمواجهة جائحة كورونا المستجد، ومراعاة التباعد الاجتماعي، وغسيل الأيدي، وارتداء الكمامات، والتهوية الجيدة للفصول والحجرات، وتعقيم المدارس بصفة يومية قبل وبعد اليوم الدراسي، والتأكد من سلامة بوابات التعقيم بالمدارس، حفاظا على سلامة وصحة الطلاب وجميع العاملين بالمدارس بالمراحل التعليمية المختلفة، والمترددين عليها، ومتابعة تنفيذها بكل دقة، والإعلان عنها في أماكن واضحة بالمدارس.

وشدد محافظ أسيوط، على تكثيف حملات التوعية ونشر الوعي بين الطلاب، لاتباع الخطوات اللازمة للوقاية من الفيروس، حفاظا على صحة وسلامة الطلاب والعاملين، وغرس الانتماء والوطنية بين الطلاب والنشء

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى