التعليم العام

تعليم البحيرة تفعل المبادرة الرئاسية دعم صحة المراة المصرية ضمن حملة ١٠٠ مليون صحة

في إطار جهود الدولة لبناء الإنسان المصري من الناحية الصحية تم إطلاق العديد من المبادرات الرئاسية وفي مقدمتها مبادرة السيد الرئيس / عبدالفتاح السيسى _ رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية ضمن حملة ( 100 مليون صحة) فى يوليو ٢٠١٩ وذلك لرفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ووسائل الوقاية من هذا المرض ضمن خطة استراتيجية لتعزيز أنماط الحياة الصحية وتقديم الرعاية الطبية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض .

وتحت رعاية اللواء / هشام امنه _ محافظ البحيرة وجه الاستاذ / يوسف فؤاد الديب _ وكيل وزارة التربيه والتعليم بضرورة تنفيذ المبادرة الرئاسية التى تم طرحها بمحافظات المرحلة الأولى الـ 9 وهي ( البحيرة وجنوب سيناء ودمياط وبورسعيد والإسكندرية ومطروح والفيوم وأسيوط والقليوبية) وإتاحة الفرصه لجميع السيدات فى قطاع التعليم بكافه منشأته لتلقى الرعايه الطبيه اللازمة على النحو الذى يليق بسيدات التعليم بالمحافظة ..

حيث أكد الاستاذ اشرف سلومة وكيل المديرية على ضرورة الإهتمام بصحة المرأة المصريه بصفه عامه وبسيدات قطاع التعليم بصفة خاصه لما تمثله وتقدمه من دور غاية فى الأهميه كمعلمه وموظفه وقياديه يعتمد عليها فى جميع المواقع والميادين .

وعليه قامت مديرية التربيه والتعليم بالشراكة والتعاون المثمر مع مديرية الصحة والسكان بالبحيرة بتنفيذ المبادرة بجميع المؤسسات التعليمية بدءا من ديوان المديرية والادارات التعليمية والمدارس بكافة أنواعها من الفئة العمريه ٣٠ سنه وحتى سن ٦٠ وذلك من خلال ادارة التربيه البيئية والسكانيه والصحيه حيث تم تجهيز قاعة استقبال للفرق الطبيه المتخصصه بديوان المديرية والإدارات التعليمية وبدء تقديم الرعايه الطبيه لجميع سيدات التعليم فى البحيرة

كما أشارت ا/ هناء شهاب مدير ادارة التربيه البيئية والسكانيه والصحيه ومنسق عام مبادرات رئاسة الجمهورية فى قطاع التعليم بمحافظة البحيرة إلى ان المبادرة الرئاسية ((دعم صحة المراة المصريه)) تستهدف تقريبا ١٥٦٧٠ سيدة تترواح اعمارهن من ( ٣٠ : ٦٠ ) فى قطاع التعليم بالبحيرة وقد استضافت المديرية المركزية الفرق الطبيه المتخصصه اليوم الاثنين ١٩/ ٤/ ٢٠٢١م وتم الفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان وفق بطاقات المبادرة لعدد ٥١ سيدة فى اليوم الاول للتنفيذ وسيتم تقديم الخدمة الطبيه لجميع سيدات قطاع التعليم بالمحافظة على التوازى فى جميع الإدارات التعليمية حيث يتم عمل مسح مبدئي ثم كشف تأكيدي وفحوصات معملية، وتكون البداية بالسونار ثم إجراء الماموجرام

كما يتم عمل قائمة بالسيدات المستهدفات واتباع نظام الكشف الدوري الممنهج حسب تاريخ المرض في الأسرة والأعمار والعوامل الوراثية، ووضع الخطة اللازمة لتطبيق الحملة من خلال لجان طبية مدربة ومتخصصة

ويتم الكشف وفق معايير البرتوكولات الصحية المتبعة وتشمل التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة العناية بصحة المرأة .

هذا ويهيب وكيل الوزارة بجميع السيدات العاملات بالتربية والتعليم بتفعيل المبادرة والاستفادة منها والإسراع بعمل الفحوصات الطبية اللازمة للحفاظ على صحتهن وسلامتهن من الأمراض.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة