أخبار الجامعات

وزير التعليم العالي يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتى الملك سلمان الدولية وساوث كارولينا الأمريكية


شهد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الثلاثاء، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتى الملك سلمان الدولية، وساوث كارولينا الأمريكية (University Of South Carolina)؛ بهدف تعزيز التعاون الأكاديمي والعلمي والثقافي بين الجامعتين، وذلك بحضور د.محمد شعيرة رئيس مجلس أمناء جامعة الملك سلمان الدولية، د. أشرف حسين رئيس الجامعة، ود. محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، والسادة عمداء كليات الهندسة والصناعات التكنولوجية والطب بجامعة الملك سلمان، ود.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى للوزارة، وذلك بمقر الوزارة، وحضور افتراضى للدكتور/ويليام تيت الرئيس الأكاديمى لجامعة ساوث كارولينا، والسادة عمداء كليات الهندسة والحوسبة، الصيدلة، والصحة العامة بالجامعة، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وفى كلمته، أكد الوزير أهمية هذه الاتفاقية، والتى تأتي فى إطار استراتيجية وزارة التعليم العالى للتوسع فى إنشاء الجامعات الأهلية الجديدة، مما يتطلب تعزيز الشراكة العلمية مع الجامعات الدولية ذات المكانة المتميزة عالميًا، مشيراً إلى أن الاتفاقية تهدف لمنح درجات علمية مزدوجة معتمدة من الجامعتين.
وأشاد الوزير بالجهود التى بذلها الجانبان المصرى والأمريكى لإتمام هذه الاتفاقية، موضحاً أنها ستسهم بشكل فعال فى تطوير نظام التعليم العالى فى مصر باعتبارها فرصة لتبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس بالجامعتين، وكذلك توفير تعليم ذو جودة عالية للطلاب مما يسهم فى خلق بيئة تعليمية متميزة.

ومن جانبه، أشاد د. ويليام تيت بهذه الاتفاقية والتى تسمح بنقل الخبرة الأكاديمية والعلمية بجامعته إلى جامعة الملك سلمان، مشيراً إلى أن جامعة ساوث كارولينا واحدة من أعرق الجامعات الأمريكية، مؤكدًا أن هذه الاتفاقية خطوة هامة فى تقوية دور الجامعة فى التعاون الأكاديمى مع الجامعات الدولية المصرية.
وفى كلمته، قدم د. أشرف حسين عرضاً حول جامعة الملك سلمان الدولية، مشيراً إلى صدور القرار الجمهورى رقم 434 لسنة 2020 بإنشاء الجامعة، وأنها تضم تضم ثلاثة فروع هى: فرع مدينة الطور، ويضم كليات: (الهندسة، علوم وهندسة الحاسبات، الصناعات التكنولوجية، الطب، التمريض، طب الأسنان)، وفرع مدينة رأس سدر، ويضم كليات: (علوم المجتمع، العلوم الإدارية، الزراعات الصحراوية، الطب البيطري، العلوم، الصيدلة)، وفرع مدينة شرم الشيخ، ويضم كليات: (الألسن واللغات التطبيقية، السياحة والضيافة، العمارة، الفنون والتصميم، الإعلام والاتصال)، مؤكداً أن رؤية الجامعة تتمثل فى أن تكون جامعة ذكية، رائدة محلياً وإقليمياً وعالمياً في التعليم والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وتحقق الجودة والتميز والارتقاء، وذلك من خلال تقديم برامج أكاديمية ومهنية متميزة لإعداد كوادر بشرية مؤهلة ومتوافقة مع احتياجات سوق العمل المحلي، والإقليمي، والدولي، وتشجيع الابتكار والإبداع والقيـام بالأبحـاث العلمية التطبيقية من خلال الشراكة الفاعلة مع جامعات عالمية متميزة ومع مؤسسات سوق العمل.

وفى كلمته، أشار د. حسين حاج حريرى عميد كلية الهندسة وعلوم الحاسب بجامعة ساوث كارولينا إلى أن النظام التعليمى بالجامعة، وكلياتها، والمراكز المتقدمة التى حصلت عليها الجامعة فى التصنيفات العالمية.
وتنص الاتفاقية والتى تستمر لمدة أربع سنوات على منح درجات علمية مزدوجة معتمدة بالجامعتين، على أن تخضع جميع الإجراءات التنفيذية لهذه الاتفاقية للمراجعة من قبل المجلس الأعلى للجامعات، ومجالس إدارة الجامعتين ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى المصرية.

ومن المقرر أن يتم تشكيل لجنة تنفيذية مشتركة من الطرفين لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاقية.

وقع الاتفاقية عن جامعة الملك سلمان الدولية د. أشرف حسين رئيس الجامعة، وعن جامعة ساوث كارولينا د.ويليام تيت الرئيس الأكاديمى لجامعة ساوث كارولينا.
وصرح د. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالى أن الشهور الأخيرة شهدت توقيع عدة اتفاقيات للشراكة بين الجامعات الأهلية المصرية وعدد من الجامعات الأجنبية ذات التصنيف الدولي المتميز، حيث تم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الجلالة وجامعة هيروشيما اليابانية، وأيضا اتفاقية تعاون بين جامعة الجلالة وجامعة أريزونا ستيت الأمريكية، وجار الإعداد لاتفاقية تعاون بين جامعة جان مولان ليون 3 الفرنسية وجامعة العلمين الدولية.
واليوم اتفاقية تعاون بين جامعة الملك سلمان الدولية وجامعة ساوث كارولينا الأمريكية، وسوف تسهم هذه الشراكات فى تقديم تعليم عالى معاصر يستفيد من خبرات الجامعات الأجنبية ذات التصنيف المتقدم لتأهيل خريجين على مستوى متميز فى تخصصات علمية حديثة يحتاجها سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.
حضر مراسم التوقيع كل من د. محمد حمزة المستشار الثقافى المصرى بواشنطن السابق، د. شاهندا محمد الملحق الثقافى المصرى بواشنطن، د. محمد الشرقاوى معاون الوزير للتمويل والاستثمار، وممثلى جامعة ساوث كارولينا كل من: د. ج.توماس تشاندلر عميد كلية الصحة العامة بالجامعة، د. ستيفن كاتلر عميد كلية الصيدلة بالجامعة، د. عبد المعز بيومى الأستاذ بجامعة ساوث كارولينا.

جدير بالذكر أن جامعة الملك سلمان الدولية بفروعها الثلاثة تقدم ٥٦ برنامجًا أكاديميًا فى ١٧ مجال، وتشمل المجالات الأكاديمية:(الطب البشرى، طب الأسنان، الصيدلة، العلوم الإدارية، الزراعات الصحراوية، هندسة وعلوم الحاسب، الهندسة، الصناعات التكنولوجية، العلوم، هندسة العمارة، السياحة والضيافة، الفنون والتصميم، الألسن واللغات التطبيقية)، ويشمل كل مجال أكاديمي العديد من البرامج الأكاديمية الحديثة التى تواكب متطلبات سوق العمل مثل: الذكاء الاصطناعى، تكنولوجيا النانو، الطاقة الجديدة والمتجددة، الميكاترونيات، تكنولوجيا صناعة الأجهزة الدقيقة، تصميم وإنتاج الألعاب الإلكترونية، الرسوم المتحركة، التسويق وإدارة الأعمال الدولية، إدارة الفنادق والمنتجعات، البيوتكنولوجي، كيمياء البترول، الصيدلة، الطب والجراحة، طب الأسنان

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة