التعليم الأزهري

“البعوث الإسلامية” تنظم احتفالية للطلاب الوافدين بمناسبة ذكرى المولد النبوي بحضور وكيل الأزهر.. صور

نظمت مدينة البعوث الإسلامية بالأزهر الشريف، بالتعاون مع مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين، اليوم الخميس، احتفالية كبرى للطلاب الوافدين، بمناسبة الذكرى العطرة لمولد المصطفى صلى الله عليه وسلم، وذلك بحضور الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، والدكتور حسن الصغير، الأمين العام لهيئة كبار العلماء، والدكتورة إلهام شاهين، الأمين المساعد لمجمع البحوث الإسلامية لشؤون الواعظات، والعميد محمود صبيحة، رئيس قطاع مدن البعوث، والدكتور حسن خليل، الأمين المساعد للثقافة الإسلامية بمجمع البحوث الإسلامية.

 

 

وحرص وكيل الأزهر على مشاركة الطلاب الوافدين في الاحتفال بذكرى المولد النبوي، والذي أقيم بمدينة البعوث الإسلامية، حيث عبر فضيلته عن بالغ سعادته بالمشاركة في هذه الاحتفالية، مع أبنائه طلاب الأزهر الوافدين، ناقلا إليهم تحيات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وتهنئته لهم بهذه المناسبة الطيبة المباركة.

 

وأكد د.الضويني، أن احتفالية الأزهر اليوم بالذكرى العطرة لمولد المصطفى صلى الله عليه وسلم، بحضور طلاب أكثر من مائة دولة حول العالم، تؤكد مدى حبنا وتعلقنا برسول الله، وآل بيته الكرام، موضحا أن عظمة تلك المحبة تتجلى في اتباع سنته، والاهتداء بهديه، والتخلق بأخلاقه، صلى الله عليه وسلم.

 

 

وأوصى وكيل الأزهر الطلاب الوافدين، بالحرص على تحصيل العلم والتمكن منه، حتى يعودوا إلى أوطانهم قادرين على إحداث نهضة وتقدم ملموس في بلدانهم، مؤكدا أن العلم هو أحد أعمدة بناء الأمم وتقدمها، وبه تُبنى الأمم وتتقدم، ويقضي على التخلف والرجعية والفقر والجهل والأمية وغيرها من الأمور التي تؤخر الأمة.

 

وشهدت احتفالية مدينة البعوث الإسلامية بذكرى المولد النبوي، العديد من الفقرات التي قدمها الطلاب الوافدون، الذين استهلوا حفلهم بعزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقت فرق الإنشاد الطلابية من دول السودان وفلسطين وتايلاند وأفغانستات وجزر القمر والعراق واندونيسيا، الكلمات والقصائد والفقرات الإنشادية، بمناسبة المولد النبوي الشريف، والتي تناولت مديحاً عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

 

ويأتى احتفال مدينة البعوث الإسلامية بالمولد النبوي، في إطار حرص الأزهر الشريف على تنمية الوازع الدينى لدى أبنائه الطلاب والطالبات الوافدين، ونشر منهج النبي الكريم ﷺ، والتحلي بأخلاقه والاهتداء بهديه ﷺ، واتباع سنته الشريفة، واستلهام الدروس والمواعظ والعبر من سيرة ونهج الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

 

 

 

إظهار المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى