التعليم العام

فئات ممنوعة من ارتداء الكمامة بعد توجيه رئيس الوزراء بتطبيق الغرامة

طالب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

معقبا: “الموضوع مجرد بنلبس الكمامة واحنا بنتحرك للتخفيف من حدة انتقال المرض.

منوها: “مش عايزين كحكومة اننا نبدأ مرة أخرى في اجراءات مؤثرة على أكل عيشنا واقتصادنا ولذلك يجب ان نتبع بالالتزام بالاجراءت الاحترازية”.

وتابع الدكتور مصطفى مدبولي، خلال مؤتمر صحفي لرئيس الحكومة ووزراء التعليم والمالية والصناعة، أن الحكومة تبذل قصارى جهدها لدفع عجلة الاقتصاد المصري في فترة صعبة يعاني في العالم كله من تداعيات فيروس كورونا.

ولكن الدولة طبقا لآخر افادات من أكبر مؤسسات نقدية مثل البنك الدولي فهي تشيد بالاقتصاد المصري، وتؤكد على قدرته ومكانته في عبور تلك الازمة او الاستمرار في النمو الإيجابي.

وأكد على أن جزءا كبيرا من هذا الاستمرار، هو اتباع الاجراءات الاحترازية المشددة، والالتزام بشكل اكبر، لافتا الي ان هناك عودة ارتفاع أرقام المصابين بكورونا في كل الدول المجاورة والكبرى والمتقدمة.

محذرا المواطنين: “ارجوكم التزموا لان عدم الالتزام ممكن ياثر بشكل سلبي جدا علينا، واننا في الفترة القادمة بصدد دخول فصل الشتاء”، متمنيا ان لا يزيد الاعداد مرة اخرى

7 فئات ممنوعة من ارتداء الكمامة بعد توجيه رئيس الوزراء بتطبيق الغرامة

1- الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين.

2- قد لا يتمكن الأطفال الأصغر سنًا (على سبيل المثال، في سن ما قبل المدرسة أو في سن الابتدائية المبكرة) من ارتداء قناع بشكل صحيح، خاصة لفترة طويلة، لذا يجب أن تكون الأولوية لارتداء الأقنعة في الأوقات التي يصعب فيها الحفاظ على مسافة متر من الآخرين (على سبيل المثال، أثناء إنزال مرافقي السيارات أو اصطحابهم، أو عند الوقوف في طابور في المدرسة).

2- أي شخص يعاني من صعوبة في التنفس.

3- أي شخص فاقد للوعي أو عاجز أو غير قادر على إزالة القناع دون مساعدة.

4- أثناء ممارسة الأنشطة التي قد تتسبب في بلل القناع، مثل السباحة على الشاطئ أو حمام السباحة، لأنه قد يؤدي القناع الرطب إلى صعوبة التنفس، وبالنسبة للأنشطة مثل السباحة، من المهم الحفاظ على مسافة جسدية من الآخرين عندما تكون في الماء.

5- الأشخاص الصم أو ضعاف السمع أو أولئك الذين يهتمون بشخص ضعيف السمع أو يتفاعلون معه، لأن ارتداء الأقنعة قد لم يمكنهم إذا كانوا يعتمدون على قراءة الشفاه من التواصل.

6- الأشخاص الذين يعانون من إعاقات ذهنية أو حالات الصحة العقلية أو غيرها من الحساسيات الحسية.

7- قد لا يتمكن الأشخاص الذين يمارسون أنشطة عالية الكثافة، مثل الجري، من ارتداء قناع إذا تسبب في صعوبة في التنفس، وإذا كنت غير قادر على ارتداء القناع ، ففكر في إجراء النشاط في مكان به تهوية أكبر (على سبيل المثال، في الهواء الطلق)، وحيث يكون من الممكن الحفاظ على مسافة جسدية من الآخرين.

وأكد مركز السيطرة على الأمراض أن الأقنعة هي إجراء وقائي بالغ الأهمية وضرورية للغاية في الأوقات التي يصعب فيها التباعد الاجتماعي، إذا تعذر استخدامها.

فتأكد من اتخاذ تدابير أخرى لتقليل خطر انتشار COVID-19، بما في ذلك التباعد الاجتماعي وغسل اليدين المتكرر وتنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى