التعليم الفني

التعليم : الاستعانة برجال الصناعة في تطوير مناهج التعليم الفني


كشف الدكتور محمد مجاهد ، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني،أن قطاع التعليم الفني في وزارة التربية والتعليم يعمل على تطوير المناهج منذ ثلاث سنوات.

وأشار إلى أن عملية التطوير الجارية يتم الاستعانة فيها برجال الصناعة من الشركات والمراكز المعتمدة في الصناعات كصناعة السيارات وغيرها لتحديد الجدارات المهنية اللازم إكسابها للطلاب والمشاركة فى إعداد الوحدات الدراسية ومراجعة واعتماد البرامج الدراسية الجديدة وفق التطور الحادث فى سوق العمل كما تم تطوير 50 برنامجا دراسيا وفق هذه المنهجية ويتم تطبيقها في 105 مدارس فنية للصفين الأول والثاني.

وأشار نائب الوزير للتعليم الفني، إلى أن هناك اهتماما بالتدريبات العملية للطلاب تخصص صناعة السيارات سواء داخل المدارس الفنية علي أحدث المعدات والآلات أو داخل مصانع خاصة بتصنيع وتجميع السيارات، بالإضافة إلى الشراكات مع الشركات الدولية العاملة في المجال مثل شركة غبور وبافاريا BMW وشركة MCV وغيرها من الشركات ومراكز الخدمة المعتمدة المنتشرة على مستوى الجمهورية، مؤكدا ان الطلاب يتقاضون مكافأت شهرية اثناء التدريب فى المصانع.

يذكر أن عدد الطلاب المقيدين بتخصصات السيارات يبلغون حوالي 27 ألف طالب بجميع السنوات الدراسية في جميع مدارس التعليم الفني ذو تخصص صناعة السيارات المنتشرة في 27 محافظة بالجمهورية، بينما يبلغ عدد المعلمين للمواد الفنية النظرية والتطبيقات العملية 4553 معلما على مستوى الجمهوية وذلك حسب بيانات العام الدراسى 2020/2019.

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

تم إكتشاف مانع الإعلانات في متصفحك

برجاء تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع بشكل أفضل وكذلك دعم الموقع في الإستمرار، بعد التعطيل قم بعمل إعادة تحميل (Refresh) للصفحة