التعليم الفني

خلال أيام . انتهاء إنشاء مصنعين لإنتاج لمبات الليد والألواح الشمسية بالبحر الأحمر

كتب / عبدالله العزازي

أعلنت نورة فاضل مديرة مديرية التربية والتعليم بالبحر الأحمر، إنه من المقرر الانتهاء خلال أيام قليلة من إنشاء مصنعين لإنتاج اللمبات الليد لتوزيعها على المصالح الحكومية، وكذلك المدارس لإنارتها بنظام اللمبات الموفرة توفيرا للطاقة، وآخر لإنتاج الألواح الشمسية.

وأضافت، أن مصنعي تجميع لمبات الليد وألواح الطاقة الشمسية تم إنشاؤها ضمن مبادرة مصنع داخل مدرسة التى أطلقتها وزارة التربية والتعليم، حيث تم إنشاء تلك المصنعين فى 3 محافظات هما البحر الأحمر والإسكندرية والمنيا.

وقدرت مديرة مديرية التربية والتعليم بالبحر الأحمر، تكلفة إنشاء المصنعين بـ13 مليون جنيه، ويتم إنشاؤها داخل سور المدرسة الثانوية الصناعية بنين، حيث تم توقيع بروتوكول يقضى بإيفاد طلاب المدارس الصناعية وتدريبهم به وإلحاقهم بالعمل بعد إنهاء دراستهم، كما أكدت  أن تدريب طلاب الثانوية الصناعية داخل تلك المصنعين سوف يمنح لهم فرصة العمل بداخلهم عقب إنهاء دراستهم، ما يؤدى إلى القضاء على البطالة .

وأوضحت فاضل، أن الإشراف على تنفيذ المصنعين يتولاه كلية الهندسة بجامعة عين شمس ومكتب استشاري هندسي متخصص بالقاهرة، مؤكدة أن الهدف من المشروع توفير لمبات الليد ليعمم استخدامها في المحافظة ومن ثم في المصالح الحكومية، وذلك لتوفير الكهرباء، وأيضا لتدريب الطلاب بداخل تلك المصانع على أرض الواقع وتحفيزهم للعمل بالمصنعين بعد التخرج يأتي ذلك في إطار الاهتمام بالتعليم الفني في مصر، كما يهدف إنشاء مصنع تجميع اللوحات الشمسية للاعتماد على الطاقة المتجددة والإنتاج الطبيعي، ما سيساهم فى خفض نسبة استهلاك الكهرباء

لوظائف قطر اضغط هنا

بدء التقديم للإعارات لبعض الدول اضغط هنا

لجداول جميع المحافظات اضغط هنا

إظهار المزيد

عبدالله العزازي

مدير التحرير .. باحث بالدراسات العليا قسم التربية الخاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى